الرئيسيةترندترند سورياهذا مصير الطفلة السورية صاحبة عبارة "عمو طالعني وبصير عندك خدامة" صور

هذا مصير الطفلة السورية صاحبة عبارة “عمو طالعني وبصير عندك خدامة” صور

عرب ترند– عادت الطفلة السورية صاحبة عبارة “عمو طالعني وبصير عندك خدامة”، لتصدّر المشهد، بعد نجاتها وتلقيها الرعاية بأحد مستشفيات سوريا.

وكانت الطفلة أثارت موجة تعاطف كبرى بعد مناجاتها رجل الإنقاذ لإخراجها من تحت الركام بعبارة: “يا عمو، بس طالعني، بعملك كل شي بدك اياه، أنا خدامة عندك”.

وأسرت بظهورها وهي، تحمي رأس شقيقتها تحت الركام، قلوب نشطاء مواقع التواصل.

- Advertisement -

ونشرت صفحة فريق ملهم التطوعي، صوراً للطفلة، عبر صفحتهم الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، تكشف فيها عن تحسن وضع الطفلة الصحي بعد إنقاذها.

الطفلة وشقيقتها تنعمان بالدفئ

مصير الطفلة

وأفاد الفريق بأن الطفلة تعيش دافئة، بعد أن كانت خائفة تحت سقف منزل بيتهم الذي أنهى حياة أمها وأبيها إثر زلزال سوريا المدمر.

كما نشر أحد منقذي ضحايا الزلزال صورة للطفلة وهي جالسة برفقة عمتها، التي تتولى رعايتها، بعد وفاة أبويها، مشيرة إلى أن ابنة شقيقها لا تعلم بوفاة والديها حتى هذه اللحظة.

وأفاد المنقذ بأن الطفلة تظن أن أبويها يتلقيان العلاج بمستشفًى آخر.

الطفلة الناجية تتلقى الدعم من عمتها

وكتب المنقذ الذي يحمل اسم عاطف نعنوع قائلاً: “شوفي يا عمّو، انتي بتصيري أميرة، ونحن كلنا الخدّامين عندك، مو أنتي اللي بتصيري خدّامة، أنتي بتصيري أميرة وبس”.

وتأتي هذه الكلمات في إشارة إلى عرض الطفلة العمل كخادمة لدى رجل الإنقاذ، راجية أن يسحبها من تحت أنقاض الزلزال المدمر.

كما نشر نعنوع صورة للطفلة وهي تتلقى مجموعة من الهدايا المقدمة من فريق ملهم التطوعي، الذين قاموا بإلباس الطفلة تاجاً من البلاستيك، دعماً نفسياً ومعنوياً، بعد تعرضها لأزمة الزلزال المدمر.

المنقذون يتوجون الطفلة الناجية

آخر إحصائيات زلزال سوريا

وكانت سوريا تعرضت في الساعات الأولى من صباح الاثنين الماضي، لزلزال مدمر، في الجانب الشمالي من البلاد.

وراح ضحية الزلزال قرابة 3513 قتيلاً، من بينهم 2166 ضحية في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غربي البلاد.

بينما راح ضحية المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية، نحو 1347 شخصًا.

وأفادت منظمة “الخوذ البيضاء”، بأن عدد الضحايا سيكونون في زيادة مستمرة، بعد انتهاء فرصة انتشال ناجين من تحت الأنقاض، بعد أكثر من خمسة أيام على الزلزال المدمر.

والجدير أن الزلزال الذي ضرب الشمال السوري أثر على 40 مدينة وبلدة وقرية، دُمر فيها حوالي 479 مبنًى سكنياً بشكل كامل، وأكثر من 1481 مبنًى بشكل جزئي.

نرمين العشي
نرمين العشي
نرمين العشي صحافية فلسطينية مصرية حاصلة على ليسانس آداب قسم "إعلام" متخصصة في مجال الإعلام الالكتروني عملت في عدة مواقع منها "دنيا الوطن" ومقدمة برنامج "من القاهرة" مختص بالشأن السياسي وآخر منصب شغلته مدير تنفيذي بموقع "الإمارات نيوز"
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر