الرئيسيةترندترند المغربملك المغرب يرفض الاعتراف بأخته والأخيرة تقاضيه وتطالبه بتعويض ضخم...فما القصة؟

ملك المغرب يرفض الاعتراف بأخته والأخيرة تقاضيه وتطالبه بتعويض ضخم…فما القصة؟

تقول بعض المصادر الإعلامية، إن المحكمة قد تقضي بإثبات النسب للمدعية، مع منحها تعويضا قد يصل إلى 15 مليون يورو

عرب ترند- تصدّراسم امرأة بلجيكية إسرائيلية تدعى جين بينزاكوين، بعد قيامها برفع دعوًى قضائية ضد النظام المغربي للاعتراف بنسبها وأبوة الملك المغربي الحسن الثاني لها، محرك البحث “جوجل” وعناوين الصحف الغربية.

وقدّمت جين بينزاكوين نفسها على أنها أخت محمد السادس، أي ابنة غير شرعية لوالده الحسن الثاني، أنجبها من يهودية، عندما كان لا يزال ولياً للعهد الشاب.

Jane Benzaquen
الابنة غير الشرعية لملك المغرب

جين بينزاكوين.. أخت محمد السادس

ذكرت صحيفة “ليكو” البلجيكية، أنّ امرأة بلجيكية من أصل إسرائيلي، تبلغ من العمر 69 عامًا، بدأت إجراء الاعتراف بالأبوة في بلجيكا لإثبات أنها ابنة الملك الحسن الثاني، وبذلك تكون أخت ملك المغرب محمد السادس.

- Advertisement -

وقالت الصحيفة، إن المملكة المغربية تقدّمت من جانبها بشكوًى ضد جين بينزاكوين بتهمة الاحتيال والتزوير، فيما رفض محمد السادس القيام بفحص الأبوة DNA.

ووفقاً لما أورده موقع “EL CORREO”، فإن جين بينزاكوين، المعروفة باسم هيفا سلا، مثّلت في 10 يناير الجاري، أمام محكمة ابتدائية في “والون برابانت” (جنوب بروكسل) في قضية الاعتراف بالأبوة.

تعويض ضخم

وتقول بعض المصادر الإعلامية، إن المحكمة قد تقضي بإثبات النسب للمدعية، مع منحها تعويضاً قد يصل إلى 15 مليون يورو، بسبب رفض الملك محمد السادس القاطع الخضوع لإجراء اختبار الحمض النووي، الخاص بإثبات النسب.

في السياق، أكد محامي المملكة المغربية، رفض محمد السادس “القاطع للسماح بإجراء اختبار الحمض النووي”، و”يأمل في الحصول على إدانة” للمدعية بتهمة “الاحتيال”، وفق موقع “EL CORREO“.

كما أعرب محامي المغرب، ماي ستانيسلاس إسكنازي، عن أسفه، لأن “العدالة البلجيكية أصبحت رهينة ادعاءات”.

https://elcorreoweb.es/internacional/una-belga-quiere-demostrar-que-es-hija-del-rey-hassan-ii-JN8285496

أطوار قضية جين بينزاكوين ضد المغرب

ففي عام 2018، تصدّرت جين بينزاكوين عناوين الصحف في إسرائيل، بعد أن قدّمت نفسها على أنها الابنة غير الشرعية للملك الحسن الثاني، لكنّ قضيتها لم تجد الصدى القضائي والإعلامي المطلوب في تل أبيب.

وأجرت اتصالات مع محامين بلجيكيين، بمن فيهم مارك أويتينديل (محامي الابنة غير الشرعية للملك ألبرت الثاني، دلفين بويل)، الذي ذهب إلى السفير المغربي في بلجيكا، وقدّم له “ملفًا حساسًا بشكل خاص”، “بهدف إيجاد حلٍّ ودي وسري وعادل ومنصف”.

وبحسب الصحيفة، فإنه حتى اللحظة التي قررت فيها المدعية جين بينزاكوين، إعادة إثارة القضية بناءً على جنسيتها الأخرى، البلجيكية، كانت “بينزاكوين” تعيش في بلجيكا حتى بلغت الثامنة عشرة من عمرها، قبل أن تجبرها والدتها على السفر إلى إسرائيل، أين عاشت طوال حياتها.

ظهور جين بينزاكوين يثير ضجة إعلامية 

تم تداول ظهور أخت محمد السادس غير الشرعية كثيراً إعلامياً وعبر منصات التوصل الاجتماعي، إذ نشر حمزة أبوود تغريدة عبر “تويتر”، قال فيها إن محمد السادس له أخت إسرائيلية أنجبها والده الحسن الثاني من يهودية حين كان في فرنسا.

فيما أرجع المغرد أبو محمد قضيةَ تطبيع المغرب مع الاحتلال الإسرائيلي، إلى خوف محمد السادس على ميراثه، قائلاً في تغريدة، محمد السادس “ظهر أن له أخاً وأختاً يهوديين من حسن ثاني، لقد طلبت اليهودية كي تلتقيَ أخاها محمد السادس لكنه رفض، الصهاينة هددوه إما تطبع أو أخوين يطلبان بحقهما في الإرث”.

أما المغرد Abder Abder، فتساءل عن رفض الملك محمد السادس لفحص الحمض النووي: “لماذا يخاف الملك من تحاليل ADN رغم أن هذه وسيلة شرعية وقانونية لإزالة التهم المنسوبة لأبيه رحمه الله”.

هادية العزقالي
هادية العزقالي
تونسية،متحصلة على الإجازة في الصحافة والإعلام و ماجستير في الإعلام متعدد المنصات، اختصاص صحافة إلكترونية،اشتغلت بعدة مؤسسات إعلامية ومواقع إلكترونية تونسية وعربية..
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر