الرئيسيةترندترند مصرالجيش المصري يهجر قسرياً أهالي سيناء ويقتل مدنيين عزل بحجة "مكافحة الإرهاب"...

الجيش المصري يهجر قسرياً أهالي سيناء ويقتل مدنيين عزل بحجة “مكافحة الإرهاب” (فيديو)

عرب ترند- تشهد شبة جزيرة سيناء المصرية العديد من الانتهاكات سواء على المستوى الأمني أو من ناحية تهجير الأهالي قسريا بحجة محاربة الإرهاب،ونشرت مؤسسة سيناء الحقوقية أن اعتصاماً شهدته المدينة من قبل اهاليها اعتراضاً على تهجيرهم قسرياً.

وقالت المؤسسة أن أكثر من 600 أسرة من سكان قرى شيبانه والمهدية جنوب رفح يدخلون في اعتصام مفتوح قرب الحدود المصرية، رفضاً لقرار الجيش بتهجيرهم قسريا من أرضهم بعد عودتهم اليها مؤخراً عقب سنوات من النزوح.

وأكدت المؤسسة أن الاعتصام جاء رداً على قيام الجيش بقطع التيار الكهربائي واغلاق مدخل القريتين مساء أمس.

وأنه تم إبلاغ الأهالي من قبل القوات المسلحة المصرية بوجوب إخلاء المنطقة اليوم 22 نوفمبر 2022 بدعوى عودتهم لأراضيهم بدون قرار رسمي.

وذكرت مؤسسة سيناء الحقوقية على لسان أحد الأهالي بقوله”احنا رجعنا بمعرفة الجيش وبعلم الدولة، هنموت في أرضنا ولن نتركها، ولن نرحل مرتين.

وأضاف السيناوي بأنه “لقد رحلنا منذ 7 سنوات بسبب أذى داعش لنا، وعدنا بعد ما هدأت الأوضاع، وتم القضاء على التنظيم الإرهابي الموت أهون علينا من الرحيل”.

تفاعل عدد من المغردين مع هذا القرار مؤكدين على أنه من مصلحة النظام المصري تعمير سيناء وليس تهجير أهلها لو يحتاج بالفعل القضاء على الإرهاب متسائلين لمصلحة من هذا التهجير؟

وفاة معتقلين اثنين بالسجون المصرية في أقل من 24 ساعة

معاناة أهالي سيناء

يعيش أهالي سيناء أصعب لحظات حياتهم وذلك بسبب تعامل الجيش المصري معهم بكل وسائل العنف تارة بهدم منازلهم بالدبابات والتفجيرات والمدافع وتارة أخرى من خلال تصفية ذويهم وعوائلهم الذين لا ذنب لهم غير أنهم من سيناء وفقط.

فمنذ أيام قليلة تداول بعض المغردين تصريحاً لقائد الجيش الثاني الميداني الفريق أسامة ربيع ووصف خلاله ما يحدث في سيناء سواء من خلال تصفيته لمدنيين عزل أو من خلال التحريض على اقتتال القبائل وأبناء العمومة مع بعضهم البعض.

ليس هذا فحسب، بل هناك مشاهد قاسية مسربة لعمليات قتل خارج إطار القانون لأطفال عزل من قبل قوات الجيش وهو ما أكده فيديو بثه اليوتيوبر المصري عبدالله الشريف في إحدى حلقاته لطفل يدعى أنس الصغير.

وقام الضابط المكلف بتعذيبه وقطع يده وقدمه ثم سئله عن رقمه أثناء فترة اعتقاله وعن قبيلته فأجاب بأنه من قبيلة “التياها “وفي مشهد مأساوي قام الضابط بقتله بدم بارد.

ابراهيم المشولي
ابراهيم المشولي
محرر صحفي عملت في العديد من المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي منها شبكة رصد وأيضا عملت كمصور ومعد برامج لدى القنوات الفضائية من ضمنها قناة الجزيرة.
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر