الرئيسيةترندترند ليبياغزال الودان الليبي المهدد بالانقراض يقدم وجبة دسمة.. صيد غير شرعي ومساومة...

غزال الودان الليبي المهدد بالانقراض يقدم وجبة دسمة.. صيد غير شرعي ومساومة في العلن

عرب ترند- نددت الجمعية الليبية لحماية الحياة البرية، بنية مطاعم طرابلس، شراء غزال الودان الليبي المهدد بالانقراض، وتقديمه وجبة دسمة لزبائنها.

وذلك بعد نشر صفحة مطاعم طرابلس، على فيسبوك، صورة لغزال الودان، مرفقة بالتعليق: “معروض عليا غزال ودان للبيع”.

وطلبت من متابعيها أصحاب الخبرة تقدير سعره.

وتفاعل متابعي صفحة مطاعم طرابلس، بشكل واسع مع المنشور، بين مندد بذبح حيوان مهدد بالانقراض، فيما أعطى البعض الآخر رأيه في السعر الذي يستحقه الغزال.

نداء إلى نشطاء البيئة

وشاركت الجمعية منشور مطاعم طرابلس، وأرفقته ببيان عبر حسابها على موقع “فيسبوك”، جاء فيه: “نداء إلى نشطاء البيئة، السادة صفحة مطاعم طرابلس في الوقت الذي شكرناكم فيه على توعية وتقديم النصح لكافة متابعيكم ونحن منهم”.

وأضافت “نتفاجأ اليوم بعرضكم وطلب الرأي في شراء كبش الودان الليبي هذا الحيوان مهدد بالانقراض ومسجل في القائمة الحمراء في ليبيا“.

وطلبت الجمعية من المشرفين على صفحة مطاعم طرابلس، إيصالها بصاحب الغزال لاستلامها منه ووضعه في حديقة الحيوانات ضمن برنامج المحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض.

من جهته وجه المدير السابق لمحمية المرج للغزال الليبي، خليفة عاشور، رسالة لمسؤول صفحة مطاعم طرابلس، تترجاه أن يترك هذا الحيوان يعيش في البرية.

الليبي حاتم بوقلة يشتري صقرا بمليون دولار.. ومتابعون “ربح البائع والشاري وتحية للترامادول”

أوضح من خلالها أن غزال الودان ثروة قومية للبلاد، مشيرا إلى أنه كان مسؤولا في برنامج لحماية الحيوانات المهددة بالإنقراض ولكن بعد الثورة اختفى هذا البرنامج القومي المحافظ على الودان الليبي”.

واستنكرت صفحة مركز الودان البيطري، اصطياد غزال الودان وبيعه وشرائه وذبحه.

وعلقت “غزال الودان شبه منقرض عندنا في البلاد، والوضع مثلما ترون بيع وشراء لاحول ولا قوة إلا بالله”.

صيد غير شرعي ومزاد في العلن

من جهتها علقت أنسة جواهر “لا حول ولا قوة إلا بالله. حرام عليكم غزال ودان شبه منقرض، شعوب تحمي الحيوانات المشهورة عندهم وتضعهم في محميات وتوفر لهم العناية، وعندنا صيد غير شرعي ويساوموا في العلن”.

وهاجم حساب باسم وارجين المنصوري، صفحة مطاعم طرابلس، وعلّق: “أنت شخص لست عاديا بدأت معروف ومشهور ولأنك كذلك المفروض تساهم في حماية الحيوانات المهددة بالانقراض لأنها ثروة وطنية وليست ملك لشخص”.

وأضاف “بإمكانك أكل حيوان آخر شبيهه مثلا جدي لأن لحمه يشبه لحم غزال الودان”.

من جهته علّق أنس فرقاني “غزال الودان مهدد بالانقراض في ليبيا بسبب الصيد لا تساهم معهم في انقراضه، ودع الجمعية المعنية بالموضوع تأخذه”.

ودعا أيوب المجدوب، من المشرف على صفحة مطاعم طرابلس أن يسأل دار الإفتاء الليبية عن حكم أكل حيوان مهدد بالإنقراض.

وعلى خلفية موجة الاستنكار، نشرت صفحة مطاعم ليبيا تحديثة ذكرت فيها أنها تخلت عن ذبح غزال الودان بعدما تبين أنه نادر ومن الثروة الحيوانية. ولفتت إلى أن صاحب المطعم لم يكن على دراية بندرة هذا الحيوان.

يذكر أن صفحة مطاعم ليبيا نشرت في وقت سابق مجموعة من الصور لعدد من الحيوانات البرية و أخرى أليفة تم تقديمها وجبات للزبائن ومن ضمنها الغزال والسمان والجمل. وأرفقتها بتعليق “ومازال الحبل على الجرار”.

سارة بوكابويا
سارة بوكابويا
صحفية جزائرية حاصلة على ليسانس حقوق وشهادة كفاءة مهنية محاماة كلية الحقوق جامعة الجزائر1. حاصلة على ليسانس ترجمة جامعة الجزائر2. حاصلة على شهادة دراسات تطبيقية صحافة تخصص سمعي بصري من مركز التدريب الإعلامي الجزائري. مترجمة ومحررة صحفية في مواقع ووكالات أنباء عربية منذ 2015 منها موقع "هاف بوست عربي"، ووكالة أنباء تركيا، ووكالة "نيو ترك بوست".
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر