الرئيسيةمشاهير الترندحمد بن جاسم يتهم الدول المجاورة لقطر "بمحاولة إفشال المونديال".. وسعوديون "لن...

حمد بن جاسم يتهم الدول المجاورة لقطر “بمحاولة إفشال المونديال”.. وسعوديون “لن ننسى محاولة تقسيم المملكة”

مغردون: إنفاق 200 مليار دولار على البطولة "سفهٌ" لا مثيل له في التاريخ

عرب ترند– أثارت تغريدات نشرها رئيس الوزراء القطري الأسبق حمد بن جاسم ضجّة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً في الأوساط السعودية.

حيث كتب بن جاسم إنّه بالتزامن مع قرب انطلاق كأس العالم في بلاده، يتذكّر بأسف ما قامت به بعض الدول من حملات “للتشكيك” في جاهزية قطر لهذه البطولة.

وذكر أنّه يهتمّ بهذه البطولة التي تستضيفها بلاده، على الرغم من وجود بعض الملاحظات وجوانب النقد عنده وعند كل “وطني غيور” حسب وصفه.

وتابع بقوله إنّ ما تمّ تحقيقه من إنجازات لاستضافة البطولة أهمّ بكثير من بعض الأخطاء التي حصلت هنا وهناك، مع التنويه إلى أنّها ينبغي أن تؤخذ بالحسبان.

أحد ملاعب كأس العالم التي تمّ بناؤها في قطر
أحد ملاعب كأس العالم التي تمّ بناؤها في قطر

وأضاف حمد أنّ قطر، ورغم “تكالب” الدول القريبة والبعيدة منها لإفشال البطولة، إلّا أنّها حققت عملاً كبيراً وإنجازاً يستحقّ الإشادة.

وتوقّع أن يشن المشككون حملات جديدة مغرضة خلال البطولة، بهدف التقليل من أهمية الإنجاز، وسعيهم للتركيز على الأخطاء التي تحصل في أي حدث عالمي.

وختم كلامه بدعوة “القطريين والمخلصين في العالم العربي” إلى عدم الانسياق وراء هؤلاء، مؤكّداً أنّهم يرحّبون بأيّ نقد بنّاء وواقعي.

تغريدات رئيس الوزراء القطري الأسبق حمد بن جاسم
تغريدات رئيس الوزراء القطري الأسبق حمد بن جاسم

سفاهة وبجاحة

ويبدو أنّ السعوديين هم أكثر من اعتبروا الكلام موجّها إليهم، نظراً للخلاف السياسي الذي أدّى إلى قطع العلاقات بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات من جهة أخرى، قبل أن تعود المياه إلى مجاريها مطلع العام الماضي.

وردّ خالد بن عبد الله على تغريدات رئيس الوزراء الأسبق بقوله “لن ننسى التآمر، لن ننسى التحريض على القتل، لن ننسى محاولة زعزعة الأمن وتقسيم السعودية، لن ننسى تمويل الخونة”.

إعلاميون في الإمارات يتوعدون قطر بعد كأس العالم 2022

من جهته كتب منيف أنّ حصول قطر على استضافة البطولة لم يتم بطريقة نزيهة.

كما اعتبر أنّ إنفاق 200 مليار دولار على البطولة “سفهٌ” لا مثيل له في التاريخ.

وأكّد على فضل السعودية والإمارات في إنجاح الحدث على حدّ تعبيره.

أمّا العنزي فطالب بن جاسم بشكر السعودية لمساعدة قطر في تنظيم البطولة، خصوصاً لخبرة المملكة بإدارة الحشود.

كما استنكر الفخر باستضافة بطولة لـ “كرة القدم” واستقبال “الشواذ والسماح بالخمور”.

في حين طالب عادل الوزير الأسبق أن يبقى على موقفه من حرية التعبير المزعومة، في إشارة إلى أنّ ما تتعرّض له قطر من انتقادات يندرج ضمن نفس سياق “حرية التعبير”.

حلم وتحقّق

في المقابل دافع مغرّدون عن قطر، معتبرين أنّ استضافتها لكأس العالم هو مدعاة للفخر والاعتزاز.

وكتب محمد العتيبي “والله إننا معكم ربي يوفقكم، وأنتم صنعتم الحلم الذي عجز عنه من يشكّك في تنظيمكم”.

كما قال أبو حسين المداني إن مجرّد وجود الملاعب المجهّزة بالمساجد وأماكن الوضوء، هو سبب كافٍ للافتخار على حدّ تعبيره.

قطر تتراجع وترحب بالمثليين في بطولة كأس العالم 2022 (فيديو)

في حين يرى محمد الجزائري أنّ “الفاشلين والحاسدين المطبعين” أصبحوا يشكّكون في كل ما هو عربي.

وتمنّى التوفيق لقطر، مؤكّداً أنّ الجزائريين يثقون بأنّ هذه النسخة ستكون عالمية، ولم يسبق لها مثيل.

واستغلّ خالد الهطالي تغريدات بن جاسم ليذكر مطالبه التي يأمل أن توفّرها قطر خلال فترة كأس العالم.

وكانت قطر قد استعدت خلال 12 عاماً من التجهيز لهذا الحدث، وبلغت الكلفة الاقتصادية حوالي 220 مليار دولار.

ومن المتوقع وصول 3 مليون ونصف سائح إلى الأراضي القطرية خلال فترة كأس العالم الممتدّ من 20 نوفمبر الحالي، إلى 18 ديسمبر المقبل.

كأس العالم، وكرة المونديال
كأس العالم، وكرة المونديال
عبدالرحمن زينو
عبدالرحمن زينو
عبد الرحمن زينو، سوري الجنسية، ومقيم في تركيا خريج صحافة وإعلام من جامعة الزرقاء - الأردن كاتب مقالات سابق لدى قناة ALTV المصرية
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر