الرئيسيةترند اليومدعوة محمد السادس لتبون.. بين نية الحوار ومكيدة تتحضر للجزائر في الرباط

دعوة محمد السادس لتبون.. بين نية الحوار ومكيدة تتحضر للجزائر في الرباط

مغردون "مهما حصل يبقى الشعب الجزائري والمغربي إخوة وجيران"

عرب ترند- كشف وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أن الملك محمد السادس دعا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إلى زيارة المغرب من أجل “الحوار”، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي على نطاق واسع في الجزائر والمغرب، مع هذه الدعوة التي تأتي بعدما غاب محمد السادس عن حضور القمة العربية المنعقدة في الجزائر.

كل المشاكل تزول بالحوار 

وفيما رحب بعض المتفاعلين مع دعوة الملك المغربي للرئيس الجزائر، واعتبروها فرصة لتطبيع العلاقات بين الشعبين الشقيقين.

وفي هذا السياق علّق حساب باسم “صوت المغرب“: “هذا هو الصواب كل المشاكل تزول بالحوار”.

وأعرب وهاب عمري عن دعواته لتآلف قلوب الشعبين الشقيقين الجزائري والمغربي وتوفيقهم لخدمة الأمة.

وكتب الجزائري عمار ناصري: “نعم لعودة العلاقات بين الشعبين الشقيقين”.

بعدما خطر ببال الرمحي أن الصحراء مغربية.. مغردون “جاي ع بالنا أن البوتوكس لن يغير من معالم الشيخوخة”

يبقى الشعبان الجزائري والمغربي إخوة

كما أعربت سميرة نور عن أملها في عودة المياه إلى مجاريها، وأنه مهما حصل يبقى الشعب الجزائري والمغربي إخوة وجيران.

إعادة ترديد شعار اليد الممدودة

وفي السياق ذاته، يرى أخرون أنها مجرد إعادة “ترديد شعار اليد الممدودة”.

وتعليقا على ذلك كتب الإعلامي الجزائري قادة بن عمار عبر صفحته على موقع فيسبوك: “الملك المغربي يدعو الرئيس تبون للحوار في الرباط”.

وتابع “دعوة تأتي عقب تخلفه عن قمة عربية عنوانها “لم الشمل” بالجزائر، وعقب فشل المسرحية الكوميدية التي قام بها وزير الخارجية بوريطة”.

وأكد الإعلامي الجزائري أنه لا أحد يكره الصلح، مضيفا “لكن أيضا لا يكفي ترديد شعار اليد الممدودة لتحقيقه، في الوقت الذي لا يمد المغرب يده منذ فترة سوى للعدو التقليدي للأمة وبشكل سريع ومبالغ فيه”.

ويرى بن عمار أن أساب القطيعة ما تزال قائمة ولا رغبة للجزائر بالوساطة ولا بالحوار حتى تتغير تلك الأسباب.

غياب بن سلمان عن قمة الجزائر بين أسباب صحية وإفشال هدف “توحيد الصف العربي”

الملك يضيع فرصة القمة

وعلّق عبد الغني محمد القاسمي على الخبر، من خلال تغريدة كتبها فيها: “ضيع فرصة القمة ويريد الرئيس تبون يذهب له ويتحاور معه”.

وتابع “يتحاوز معه على ماذا الصحراء قضية في الأمم المتحدة وليست بيد الجزائر، أزيحوا الأسباب التي أدت إلى إغلاق الحدود وأوقفوا التطبيع ومستعدين لرجوع العلاقات من جديد”.

وأعربت يامنة بوعمامة عن رفضها قبول دعوة الملك المغربي الموجهة لرئيس بلادها وكتبت: “لن يأتي. أي مكيدة حضرتموها، لا أمان لكم والمؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين”.

فيما يرى حساب باسم “ATTAA KAROUIT“، أن ملك المغرب لو كانت نيته صادقة كان حضر القمة وناقش الأمور مع الرئيس ومعاونيه ليثبت صدق نيته في الحوار.

المغرب تتهم والجزائر تنفي

وبخصوص القمة العربية، ذكرت المصادر ذاتها أن بوريطة أوضح أن محمد السادس أعرب عن نيته في زيارة الجزائر للمشاركة في القمة، لكن الوفد الوفد المغربي لم يتلق أي تأكيد من الجانب الجزائري حول الترتيبات المقررة لاستقباله.

فيما أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة أن الرئيس تبون كان سيخص الملك المغربي باستقبال بروتوكولي في المطار لو حضر قمة الجزائر.

سارة بوكابويا
سارة بوكابويا
صحفية جزائرية حاصلة على ليسانس حقوق وشهادة كفاءة مهنية محاماة كلية الحقوق جامعة الجزائر1. حاصلة على ليسانس ترجمة جامعة الجزائر2. حاصلة على شهادة دراسات تطبيقية صحافة تخصص سمعي بصري من مركز التدريب الإعلامي الجزائري. مترجمة ومحررة صحفية في مواقع ووكالات أنباء عربية منذ 2015 منها موقع "هاف بوست عربي"، ووكالة أنباء تركيا، ووكالة "نيو ترك بوست".
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر