الرئيسيةموضوع رئيسبعد جدل إهانته للثورة السورية .. القنصل التونسي: "الجميع استنكر تصريحات ممثل...

بعد جدل إهانته للثورة السورية .. القنصل التونسي: “الجميع استنكر تصريحات ممثل اتحاد طلبة سوريا”

ما قصة "نحن لا نصدر حريات، نصدر زيت زيتون"؟

عرب ترند – علق القنصل التونسي في إسطنبول حمادي اللواتي على جدل إهانته الثورة السورية خلال اجتماع لاتحاد الطلبة.

وجاء ذلك بعد جدل واسع أثارته خطوة القنصل خلال المؤتمر التأسيسي لاتحاد الطلبة التونسيين في تركيا.

وحضر المؤتمر ممثلون عن اتحاد طلبة سوريا، وأمينه العام محمد السكري.

وذكر بيان لاتحاد طلبة سوريا أنه بمجرد حديث السكري عن “الثورة السورية العظيمة” انسحب القنصل التونسي من الفعالية.

وأضاف بيان “طلبة سوريا” أنه بعد انتهاء الكلمة عاد القنصل التونسي متهجماً بشكل مجازي على الثورة.

ووصف القنصل بحسب البيان الثورة السورية بتجسيد لتيار أو حزب سياسي وبتمرير الاتحاد الطلابي لرسائل سياسية.

القنصل التونسي: “انسحبت لمخالفة الاتفاق”

وعلق بدوره القنصل التونسي حمادي اللواتي على ما جرى، مشيراً إلى سعيه لعدم تسيس مؤتمر مخصص لمناقشة شؤون طلابية.

وذكر اللواتي في تصريحات خاصة لصحيفة عرب ترند: “أنا انسحبت من الحفلة بمجرد مهاجمة ممثل اتحاد الطلبة للنظام السوري”.

كما أضاف القنصل بأنه ذكّر “أعضاء الاتحاد أن الاتفاق بيننا هو أنه للطلبة التونسيين في تركيا ويهدف للم شمل الطلبة”.

أول تعليق من القنصل التونسي
القنصل التونسي حمادي اللواتي

وبحسب حمادي اللواتي “يهدف الاتحاد لتنظيم أنشطة الطلبة الثقافية ولفائدتهم ولا مجال لخدمة حزب سياسي أو إيديولوجي”.

لكن القنصل ذكر في تصريحاته لعرب ترند أن “الجميع (دون تسميتهم) استنكر تصريحات ممثل اتحاد الطلبة السوريين”.

تعليق اتحاد طلبة سوريا

بدوره غرد أمين عام اتحاد الطلبة السوريين محمد السكري مخاطباً اللواتي ومهاجماً إياه بأنه “يمثل قنصل نظام ومجرم حرب”.

وقال السكري: “نحن بألف معارضة، بألف ثورة، نحن من نمثل صوت سوريا الحقيقي، صوت أهم شريحة مجتمعية”.

وجاء في تغريدة السكري: “أعيد للقنصل التونسي قولي إن ثورة سوريا العظيمة ستنتصر ونحن نستلهم من تونس الديمقراطيات والحريات”.

وختم السكري تغريدته بالتأكيد على أنه “مسؤول عن كلامه بكل ثقة وهو ما سأله إياه القنصل خلال المؤتمر” وفق تغريدته.

“لن نصالح” .. غضب سوري واسع من تصريحات تركية حول نظام الأسد “فيديو”

وأصدر اتحاد طلبة سوريا بياناً حول انسحاب ممثليه من المؤتمر التأسيسي لاتحاد طلبة تونس في إسطنبول.

وجاء في البيان أن حضور السوريين جاء استجابة لدعوة “اتحاد الطلبة التونسيين في تركيا”.

تعليق متداول عن الثورة السورية

وتداول مغردون آخرون حديث القنصل حمادي اللواتي في المؤتمر: “نحن لا نصدر حريات، نصدر زيت زيتون”.

وأثارت تلك العبارة فيما يبدو غضب سوريين وتونسيين في منصات التواصل انتقدوا بسببها القنصل التونسي.

وبحسب بيان اتحاد طلبة سوريا فإن ممثلي الاتحاد انسحبوا بعد كلمة القنصل وحديثه عن الثورة السورية بهذا الشكل.

ورأت وجدان في ردها على حديث القنصل: “لا يمثل التونسيين كمهد ثورات الربيع العربي”.

كما أضافت: “إذا هو يصدر زيت زيتون إحنا كنا ولا زلنا نصدر حرية” وأشارت لافتخارها كتونسية بكل الثورات العربية وفق تغريدتها.

لكن عبيدة رأى في تغريدته أن “القنصل لا يمثل إلا نفسه” متابعاً: “من يقمع الحريات لا يستحق أن يكون قنصل”.

وأردف: “القنصل الحقيقي من يدعم الشعب ويقف مع مطالب الشعب لا أن يصطف بجانب القتلة والمجرمين”.

وختم عبيدة مغرداً: “سقط كما سقط الذين من قبله بالنهاية هذا القنصل اختار الوقوف مع المجرم بشار ومن والى قاتل فهو قاتل مثله”.

وذكر بيان اتحاد طلبة سوريا أن “الثورة السورية هي قضية وطنية حسّاسة، ولا يمكن قبول إهانتها من أي شخص مهما علت رتبته السياسية”.

كما ختم الاتحاد بيانه بتثمين “تونس وشعبها لانطلاق شرارة ثورات الربيع العربي من أرضها” معتبراً إياها “مثّلت شعلة أمل أنارت طريق الشعوب العربية”.

أول تعليق من القنصل التونسي
محمد السكري – أمين عام اتحاد طلبة سوريا في تركيا

الاتحادات الطلابية و الثورة السورية

وتنشط في تركيا اتحادات طلابية من مختلف الدول العربية من سوريا وتونس.

وتهدف تلك الاتحادات إلى مساعدة الطلبة وتنظيم نشاطاتهم المرتبطة بالدراسة ومساعدتهم على تحقيق أفضل النتائج.

لكن اتحاد طلبة سوريا يعرف نفسه بأنه منظمة نقابية طلابية منتخبة، مستقلة في قراراتها، نيابية في هيكليتها.

كما يؤكد الاتحاد الذي تأسس عام 2019 أن شرعيته تستمد من القواعد الطلابية في الجامعات.

ويضيف في موقعه أنه يتبنّى مبادئ ثورة الحريّة والكرامة في سوريا التي قامت في آذار 2011.

ووفقاً لإحصائية تعود لعام 2018 فإن عدد الطلاب العرب في تركيا يصل إلى نحو 80 ألف طالب.

كما وصل عدد الطلاب السوريين الذي يدرسون في جامعات تركيا إلى 37,326 وفقاً لأرقام مجلس التعليم العالي.

وبحسب رئيس تجمع الطلاب الأجانب عبد الله إرين فإن عدد الطلاب الأجانب في تركيا زاد نحو عشرة أضعاف خلال السنوات العشر الماضية.

عرب ترند
عرب ترند
الحساب الرسمي لفريق محرري موقع عرب ترند. يشرف عل موقع عرب ترند كفاءات اعلامية وصحفية معروفة تتمتع بخبرات واسعة وتلتزم المهنية والحياد في تغطياتها الصحفية
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر