الرئيسيةترندترند مصرمغردون: إيقاف معارضين ووقف المباحثات المصرية التركية "كلام فاضي"

مغردون: إيقاف معارضين ووقف المباحثات المصرية التركية “كلام فاضي”

بالتزامن مع ذلك كشف الفنان المصري المقيم بتركيا أحمد إبراهيم إيقاف ملفاته في دائرة الهجرة

عرب ترند- توقف الجلسات الاستكشافية المشتركة بين مصر وتركيا، وإيقاف الصحفي المصري المعارض حسام الغمري في إسطنبول، خبران تصدرا منصات التواصل الاجتماعي المصرية في الداخل والخارج منذ أمس.

وذلك بعد إعلان وزير الخارجية المصرية سامح شكري عن توقف المباحثات المشتركة بين بلاده وتركيا بعد انعقاد جولتين منها، بدعوى أنه لم يطرأ تغيير على ممارسات تركيا في ليبيا.

وتفاعل المصريون مع هذا الخبر بكثير من السخرية، حيث علّق أبو أحمد فتحي “دعك من تركيا وخلينا في مشاكلنا يا عم شكري لا تشغل نفسك وتشغلنا بكلام فاضي”.

حادثة ميكروفون الجزيرة مع وكالة الأناضول

في حين طلب العديد من المعلقين من سامح شكري، بمناسبة توقف المباحثات المصرية التركية، إعادة حادثة ميكروفون الجزيرة لكن هذه المرة مع وكالة الأناضول التركية.

وفي السياق ذاته، يعتقد أنس أحمد أن الخاسر والمتضرر من وقف هذه المباحثات هي مصر.

في حين يرى كمال توفيق، أن العلاقات الثنائية بين البلدين جيدة منذ زمن بالنظر إلى حجم التبادل التجاري وميزان الاقتصاد بينهما.

ووصف توفيق تصريحات سامح شكري بالشعباوية، مشيرا إلى “أن بين الدول مصالح وهذا هو الاختلاف لكن المواطن البسيط يظن أنها خناقة بالأيدي مثل خناقات الشوارع”.

12 تصريحاً للسيسي يفند مسار الدولة المصرية.. ومتابعون ” بلحة يعلن إفلاسه”

ما دخل مصر بليبيا وشعبها

وبخصوص حُجة مصر بأن تركيا لم تغير ممارساتها في ليبيا، تساءل محمود شاهين، “ما دخل مصر بالدول والشعوب المحترمة مثل ليبيا وشعبها”.

وتابع “المصريين يشحتوا والفراخ تموت عندهم من الجوع. حبذا لو يخليهم في حالهم أحسن”.

فيما اتهم سعد سالم الجيش المصري بقتل أبناء ليبيا في بنغازي وبرقة وطرابلس ومصراتة والجنوب منذ 2014 إلى الآن، داعيا سامح شكري إلى عدم التدخل في الشؤون الليبية.

من جهة أخرى، ربط العديد من المتابعين المصريين بين تصريحات سامح شكري، وخبر إيقاف الصحفي حسام الغمري في تركيا.

وفي هذا السياق، علّق حساب باسم “البروفيسور”، متسائلا: “كيف لم تغير تركيا ممارساتها وقد تم إيقاف حسام الغمري “اللي عاملكم خرم في دماغكم”.

تركيا عملت مش سامعة

أما أحمد بحباح فيرى أن الأمر واضح “مصر طلبت من تركيا تسليم المطلوبين المصريين المتواجدين على أراضيها إلى جانب خروجها من ليبيا، لكن أنقرة تجاهلت ذلك”.

وتباينت آراء المصريين حول إيقاف حسام الغمري، بين ترحيب وشماتة أنصار السيسي من إعلاميين وناشطين، وقلق شديد للمعارضين لاسيما المقيمين على الأراضي التركية.

يأتي ذلك بالتزامن مع تداول الإعلام المصري أخبارا تزعم بإيقاف السلطات التركية 34 معارضا بينهم الغمري، والتحضير لترحيلهم إلى القاهرة.

وفي هذا السياق، أطلقت المعارضة المصرية في الخارج حملة إلكترونية تطالب السلطات التركية بالإفراج عن حسام الغمري وعدم تسليمه للأمن المصري.

“أحمد شفيق كمان طلع من الفريزر”.. مؤسسات سيادية وقوى خارجية تصارع على حكم مصر

تصريحات محامي حسام الغمري

وبحسب بيان أصدره حزب الغد المصري المعارض، إلتقى محامي قناة الشرق التي يعمل معها الغمري، وتأكد من سلامة أوراقه ومركزه القانوني، مستبعدا ما نشرته بعض المواقع المصرية من ترحيله إلى مصر أو وجود إعلاميين آخرين رهن الحجز في تركيا.

ودعت قناة الشرق محاميها إلى الطعن أمام القضاء التركي في الاتهامات التي وجهتها السلطات المصرية لحسام الغمري المتعلقة بالإرهاب تحت كود أمني رقم 87-C و102-C.التي وجهت له على خلفية موقفه السياسي والآراء التي يبديها على شبكات التواصل الاجتماعي.

الأمن التركي يوقف عددا من المعارضين المصريين

وبخصوص الأخبار المتداولة حول إيقاف الأمن التركي عددا من المعارضين المصريين، كشف الفنان المصري المقيم بتركيا أحمد إبراهيم، أن دائرة الهجرة بإسطنبول أبلغته بإيقاف ملفاته في تركيا.

وذلك بعد أن أدرجه النظام المصري على قائمات الإرهاب الدولي وطلبوا من أنقرة تسليمه. وأوضح إبراهيم أنه تم التحقيق معه بكل احترام من قبل السلطات التركية.

عرب ترند
عرب ترند
الحساب الرسمي لفريق محرري موقع عرب ترند. يشرف عل موقع عرب ترند كفاءات اعلامية وصحفية معروفة تتمتع بخبرات واسعة وتلتزم المهنية والحياد في تغطياتها الصحفية
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر