الرئيسيةترندترند الجزائرفي الجزائر.. 10 سنوات سجن لسارق كيس حليب و4 سنوات لبائع لحم...

في الجزائر.. 10 سنوات سجن لسارق كيس حليب و4 سنوات لبائع لحم الحمير

عصابة لحوم الحمير تستحق 20 سنة سجنا

عرب ترند- عادت خلال الأسابيع الأخيرة أخبار عصابات بيع لحوم الحمير في الجزائر، إلى الواجهة في ظل غلاء أسعار اللحوم الحمراء في الأسواق الجزائرية.

وفي هذا السياق تداولت وسائل إعلام جزائرية، أنه تم القبض على عصابة اجرامية في قرية الحامول ببلدية الكرامة التابعة لولاية وهران، مختصة بذبح وتسويق لحوم الحمير على أنها لحم بقري.

وتفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي في الجزائر وفي الوطن العربي، بشكل واسع مع الخبر.

وكتب نور الدّين بونمورة، “كارثة وليست وليدة اليوم وهي ظاهرة عامة”.

وبأسلوب فكاهي علق متابع من مصر، على الخبر. وكتب في تغريدة على “تويتر”، “اتعلموا مننا.. كنا زمان نعلم إخوتنا العرب السينما والفن.. الآن بقينا نعلمهم بيع لحم الحمير على أنه لحم بقري”.

المغرب .. سجن سارق نعجة 3 سنوات و مغاربة يدعون لمحاسبة اللصوص بأثر رجعي

إدانة أفراد عصابة لحوم الحمير

وبحسب ما ذكرته المصادر ذاتها، تمت إدانة العصابة المكونة من 4 أشخاص بعقوبة 4 سنوات سجنا نافذا، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 100 ألف دينار جزائر.

وتراوحت الآراء بين من يرى أن عصابة لحوم الحمير تستحق عقوبة أشد، في حين يرى آخرون أن العقوبة قاسية.

4 سنوات سجن لا تكفي

حيث اعتبر بلعيد بلعيد، أن “العصابة تستحق 22 سنة سجنا حتى تتربى”.

كما اعتبر نبيل دباح، عقوبة 4 سنوات سجن قليلة جدا وهي بمثابة تشجيع غير مباشر لهؤلاء المجرمين اللصوص لإعادة الكرة عند خروجهم من السجن.

وانتقد عطوي إلياس، العقوبة المقررة في حق عصابة لحوم الحمير، معلقا بالقول: “التاجر الذي يخفي كيس حليب يحكم عليه بـ10 سنوات سجن وتاجر لحم الحمير 4 سنوات. أقنعوني كيف حدث هذا”.

فيما اقترحت أم مرام، تقديم وجبة لحم الحمير للعصابة في الغداء والعشاء وفطور الصباح طيلة سنوات السجن.

وكتب معلق آخر “في الجزائر تسمم الشعب يحكم عليك بـ 4 سنوات سجن، وإذا سرقت كيس حليب سيحكم عليك بـ 10 سنوات”.

لحوم الحميرة ليست محرمة

في المقابل، اعتبر بعض المتابعين أن العقوبة قاسية، كون لحم الحمير ليس حراما في الدين الإسلامي.

وفي هذا السياق، كتبت إحدى المتابعات، في البلاد الإسلامية الجارة في محلات لبيع لحوم الحمير والبغال لماذا يعاقب الجزائري.

وأضافت لو قننت الدولة بيع لحوم الحمير مثل تونس وغيرها من البلاد الإسلامية وتركت الحرية للشعب في الشراء.

من جهته، انتقد رضا عولمي حكم الإدانة، ودعا السلطات إلى محاكمة المسؤولين على ارتفاع أسعار اللحوم ما جعل الفقير الذي ليس له دخل يلجأ إلى حيلة بيع لحوم الحمير على أنها لحم بقري.

سارة بوكابويا
سارة بوكابويا
صحفية جزائرية حاصلة على ليسانس حقوق وشهادة كفاءة مهنية محاماة كلية الحقوق جامعة الجزائر1. حاصلة على ليسانس ترجمة جامعة الجزائر2. حاصلة على شهادة دراسات تطبيقية صحافة تخصص سمعي بصري من مركز التدريب الإعلامي الجزائري. مترجمة ومحررة صحفية في مواقع ووكالات أنباء عربية منذ 2015 منها موقع "هاف بوست عربي"، ووكالة أنباء تركيا، ووكالة "نيو ترك بوست".
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر