الرئيسيةترندترند الأردن"كنت أسمع بالموت وما كنت بعرف اني رح عيش هالشعور".. شهادة لأحد...

“كنت أسمع بالموت وما كنت بعرف اني رح عيش هالشعور”.. شهادة لأحد الناجين من حادث باص جامعة الزرقاء

عرب ترند – فُجعت مدينة الزرقاء الأردنية أمس الأربعاء بحادثٍ مروريٍّ مروّعٍ لباص نقل طلاب جامعة الزرقاء، راح ضحيته أربعة طلاب وأكثر من 34 إصابة.

باص جامعة الزرقاء
باص جامعة الزرقاء

ونعت جامعة الزرقاء في بيان رسميّ لها “شهداء العلم” مُعلنة الحداد على أرواح الطلبة وتعليق الدوام اليوم الخميس.

وتقدم رئيس الجامعة بالتعزية والمواساة لأهالي الطلبة المتوفين، متمنّياً السلامة العاجلة للطلبة المصابين في الحادث المؤلم.

حزن وألم

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن حالة حزنٍ كبيرةٍ تضامناً مع عائلات الطلبة المتوفّين.

وكتبت سارة علوش: “شعور فظيع صابني بس شفت الورق مرمي من باص جامعة الزرقاء، إنه كيف أرواح هاي مو عدد إصابات وعدد وفيات، وكلّهم عندهم أحلام وطموحات واللي ما ماتت روحه، الله أعلم كيف نفسيته هلأ”.

حادث المنصورة ينهي حياة 11 من عائلة واحدة وبنك الدم المصري يناشد

من يتحمّل المسؤولية؟

وقال وزير التربية والتعليم الأسبق د. فايز السعودي في لقاء مع قناة رؤيا الفضائية إن حماية الطلبة هي “مسؤولية مجتمعية”.

في حين اعتبر المهندس وفائي مسيس رئيس الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق أنّ “منظومة السلامة المرورية في الأردن تحتاج إلى إعادة تقييم”.

ولقيت إدارة الجامعة النصيب الأكبر من اللوم نظراً لإهمال صيانة “الباصات المتهالكة” حسب رأي الكثيرين.

وذكرت روزانة الخوالدة أنه على مدار الأسبوع الماضي وهذا الأسبوع، كانت فئة كبيرة من الطلاب تتكلّم في إحدى مجموعات الفيسبوك عن حاجة بعض الحافلات المتهالكة للصيانة.
بالإضافة إلى حديثهم عن الفائض في عدد الركاب بالنسبة لسعة الحافلة، وعن سرعة بعض سائقي خطوط الباصات أثناء القيادة.

وعلّق محمد جرادات مُطالباً هيئة النقل بإصدار قانون يمنع أي باص من نقل الطلاب إلّا في حالة التأكّد من سلامته بشكل تامّ.

تعليق محمد جرادات
تعليق محمد جرادات

كما ذكرت أبرار السلامات أن باصات الجامعة مهترئة وسيئة جدّاً، عدا عن عمر السائقين الكبير، فضلاً عن بُنية الشوارع السيئة والخطيرة جدّاً حسب تعبيرها.

من جهته ألقى راشد المعايطة اللّوم على هيئة النقل، مُطالباً الجهات المختصّة بتشديد الرقابة على النقل العام خصوصاً أنّ فصل الشتاء لا يزال في بدايته.

تفاصيل مؤلمة

روى محمد عامر شلة – وهو أحد الناجين من الحادث – التفاصيل المؤلمة الّتي واجهتهم.

كما نشرت هبة فيديو للباص بعد الحادث، وعلّقت: “لولا لطف ربنا كنت ثواني وطالعة بالباص”.

يُذكر أنّ الحادث وقع على طريق دمشق الدولي، وتحدث مثل هذه الحوادث بشكل مستمرّ نظراً لسوء الطريق، خصوصاً في بداية فصل الشتاء.

عبدالرحمن زينو
عبدالرحمن زينو
عبد الرحمن زينو، سوري الجنسية، ومقيم في تركيا خريج صحافة وإعلام من جامعة الزرقاء - الأردن كاتب مقالات سابق لدى قناة ALTV المصرية
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر