الرئيسيةترندترند الجزائرعندما تجلد الصحافة الجزائرية ذاتها.. يتضاعف ظُلم بلقاسم حوام

عندما تجلد الصحافة الجزائرية ذاتها.. يتضاعف ظُلم بلقاسم حوام

السجن النافذ للصحفي بلقاسم حوام

عرب ترند- أدانت محكمة حسين داي وسط العاصمة الجزائرية، الصحفي بجريدة الشروق اليومي بلقاسم حوام، بعام حبس نافذة، ليتم إطلاق سراحه بعد استنفاذ مدة عقوبته بتاريخ 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.

واستنكر العديد من الصحفيين الحكم الصادر في حق بلقاسم حوام، ورئيس التحرير بجريدة الشروق عبد الحميد عثماني. حيث نددت “مراسلون بلا حدود”، بالأحكام الصادرة في حق الصحفيين. واعتبرته يمس بمهنة الصحافة في الجزائر.

ولم تعط جريدة الشروق اليومي أهمية كبيرة لخبر إدانة أحد صحفييها بلقاسم حوام ورئيس تحريرها عبد الحميد عثماني الذي حكم عليه هو الآخر في نفس القضية بالسجن لـ 6 أشهر غير نافذة.

واكتفت الشروق بتخصيص زاوية صغيرة لخبر إدانة أحد صحافييها ورئيس التحرير، تحت عنوان “بلقاسم حوام خارج أسوار السّجن في 8 نوفمبر المقبل”.

عندما تجلد الصحافة ذاتها

وفي هذا السياق، انتقد محمد طايبي طريقة تعامل جريدة الشروق اليومي مع الخبر، من خلال منشور على فيسبوك بعنوان “عندما تجلد الصحافة ذاتها”.

وكتب طايبي “جريدة الشروق لم تعط خبر إدانة الصحفي بلقاسم حوام ورئيس التحرير أهمية كبيرة رغم أهميته على الأقل لزملائه ولصحيفته”.

وأضاف الجريدة عنونت الموضوع وكأنه يوحي بالبراءة في حين أن الصحفي أدين بالسجن النافذ، وهي تكتب “خارج أسوار السجن”.

إدريس سي عبد الله.. ناشط جزائري بالخارج يتهم مخابرات بلاده باعتقال أفراد من عائلته

ودعا طايبي جريدة الشروق إلى تصحيح عنوان الخبر الذي نشرته ليكون “السجن النافذ للصحفي بلقاسم حوام”.

وفي المقابل أعرب الصحفي بوزيد بلال، عن سعادته بما اعتبره “قرار العفو عن الزميل بلقاسم حوام شهر نوفمبر المقبل”.

لكن منشور بلال لقي انتقادا حادا من قبل بعض زملائه في المهنة.

استنفاذ المدة وليس عفوا

وفي هذا السياق، أكد مراد بوقرة الصحفي بموقع الأوراس أن خروج بلقاسم حوام من السجن يٌسمى استنفاذ المدة وليس عفوا.

وشدّد بوقرة على رفضه اعتبار الحكم الصادر في حق بلقاسم حوام عفوا بعدما تمت متابعته خارج القانون وإصدار حكم تسبب في تشويه صورته من أجل عمل صحفي.

والرأي ذاته عند عبد الرحمن بالعالية، صحفي جريدة البلاد، الذي يرى بأنه تمت إدانة بلقاسم حوام ولم يتم العفو عنه.

وعرفت قضية الصحفي بلقاسم حوام الذي تم إيقافه رهن السجن المؤقت منذ 9 سبتمبر 2022 بسبب مقال حول تصدير التمر إلى فرنسا، تضامنا محتشما في قطاع الصحافة بالجزائر.

ومن خلال الفئة القليلة من الجزائريين التي تضامنت مع الصحفي بلقاسم حوام، تبين أن الصحفي ظُلم عدة مرات.

حيث ظُلم بلقاسم حوام بعد ايقافه بسبب مقال صحفي، ثم ظُلم من قبل زملائه في القطاع الإعلامي إلا قلة قليلة ممن تضامنت معه على استحياء، كما ظُلم من محاميه الذي قام بدور ممثل النيابة ولم يقم بدوره الطبيعي وهو الدفاع عن موكله.

سارة بوكابويا
سارة بوكابويا
صحفية جزائرية حاصلة على ليسانس حقوق وشهادة كفاءة مهنية محاماة كلية الحقوق جامعة الجزائر1. حاصلة على ليسانس ترجمة جامعة الجزائر2. حاصلة على شهادة دراسات تطبيقية صحافة تخصص سمعي بصري من مركز التدريب الإعلامي الجزائري. مترجمة ومحررة صحفية في مواقع ووكالات أنباء عربية منذ 2015 منها موقع "هاف بوست عربي"، ووكالة أنباء تركيا، ووكالة "نيو ترك بوست".
أخبار متعلقة

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر