الرئيسيةترندترند الإمارات"اعتزل وريّحنا".. هجوم واسع على أسطورة نادي الوحدة الإماراتي إسماعيل مطر

“اعتزل وريّحنا”.. هجوم واسع على أسطورة نادي الوحدة الإماراتي إسماعيل مطر

عرب ترند – تعرّض اسماعيل مطر لاعب نادي الوحدة الإماراتي لحملة انتقادات تطالبه بالاعتزال لِكبر سنّه.

وتصدّر وسم “اسماعيل مطر اعتزل وريّحنا” ترند تويتر في الإمارات العربيّة المتحدة.

وجاءت هذه الحملة عقِب خسارة فريقه المباراة النهائية في كأس “صاحب السمو رئيس الدولة” أمام نادي الشارقة بهدف نظيف.

واعترض المنتقدون على قِلّة عطاء صاحب الـ 39 عاماً على أرضية الميدان. وطالبوه بالاعتزال نظراً لعدم قدرته على تقديم الإضافة الفنّية أو النفسيّة للفريق.

للعمر أحكام

وغرّد عمر الكاف بقوله: “أنا أتفق مع من يطالبون باعتزال إسماعيل، آخر كم سنة ما أعرف شو دوره في الملعب، لا فنّي، ولا نفسي، ولا خُططي، ولا شيء”.

واعتبر سليم أنّ للعمر أحكام: “يا أخي صبرنا كثير وقلنا أسطورة، لكن خلاص، مركزه مهم جداً وهو كل مباراة أساسي، وكثير يسقط بدون أي فاول، والكرات يخسرها بسهولة”.
وتابع: “خسرنا بطولات والسبب وجوده، انسلخنا من النصر السعودي 5 لأن مركزه مهمّ وهو موجود فيه من سنين، خلاص للعمر أحكام”.

أيقونة عطاء وأسطورة حيّة

وحوّل مُحبوه الحملة المطالبة باعتزاله إلى حملة مضادّة تعترف بأسطوريّته وتُدافع عنه. وفاق عدد المدافعين عنه مهاجميه بأضعاف.

وأكّد الجمهور الإماراتي من مختلف انتماءاته الكرويّة أن اسماعيل أيقونة في تاريخ كرة القدم المحلّية، وأنّه ما زال قادراً على العطاء.

الأسطورة ربيري.. اعتزال الجناح الطائر الذي تعرض لأكبر ظلم في مسيرته بسبب رونالدو

وعبّر محمّد عن هذا الوسم بأنّه “لا يليق بلاعب خلوق أخلص لناديه رغم كل العروض، لاعب من أفضل ما أنجبت كرة الإمارات، لا أنسى كيف أسعدَ كلّ شعب الإمارات في خليجي 18”.

واعتبر أبو يعقوب أنّ نسيان كل ما قدّمه في مسيرته بسبب مباراة واحدة هو “نكران معروف”.

ودافع آخر عن اسماعيل بقوله: “أحسنت لهم دهراً وأسأت لهم يوماً، لكنهم نسوا الدهر وتذكروا اليوم”.

وقال أحد مشجّعي نادي الشارقة أنّه وجود اسماعيل على أرضية الميدان “هيبة ومزعج للخصم” حسب تعبيره.
وأضاف أنّه كان متوتّراً طيلة اللّقاء إلى أن أخرج المدرب إسماعيل من الملعب، وفي تلك اللحظة تيقّن أنّ ناديه سيفوز بالمباراة.

وعبّر حساب “وجهة نظر” عن حزنه معتبراً أنّ اسماعيل أيقونة في العطاء ولا يجب أن تُرمى عليه النكسات.

من جهته دعاه أبو حمدان للقدوم إلى نادي الجزيرة، ليكون “ختامها مسك” على حدّ قوله.

وبدأ اللاعب مسيرته الاحترافية عام 2003م وحقّق مع ناديه ومنتخبه الوطني الكثير من الإنجازات التاريخية.

عبدالرحمن زينو
عبدالرحمن زينو
عبد الرحمن زينو، سوري الجنسية، ومقيم في تركيا خريج صحافة وإعلام من جامعة الزرقاء - الأردن كاتب مقالات سابق لدى قناة ALTV المصرية
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر