الرئيسيةترندترند مصر"يبدلوا الدولار الحي بالجنيه المتوفي".. انتقادات لقرار الحكومة طرح أراض للمصريين بالدولار

“يبدلوا الدولار الحي بالجنيه المتوفي”.. انتقادات لقرار الحكومة طرح أراض للمصريين بالدولار

للمرة الثانية الحكومة تدعو المواطنين بالخارج لشراء أراض بالعملة الصعبة

عرب ترند- يبدو أن مصر تشهد أزمة سيولة مالية للعملة الأجنبية. فللمرة الثانية وفي أقل من شهر تصدر الحكومة قرارات بهدف توفير العملة الصعبة وزيادة مخزونها.

فبعد قرار الحكومة استيراد السيارات للمصريين بالخارج معفاة من الجمارك مقابل إيداع مبلغ دولاري في البنك، أصدر مجلس الوزراء المصري قراره أمس الخميس برئاسة رئيس مجلس الوزراء المصري بطرح “أراضي المصريين المقيمين بالخارج”.

وذلك لاستيعاب طلبات الحاجزين في المشروع ورغبات الكثيرين منهم في طرح مناطق مميزة، والاستفادة بأكبر قدر من التحويلات الواردة بالعملة الأجنبية.

وأصدر المجلس بياناً أوضح فيه شروط القرار وكان من بينها، أن يتمتع الحاجز بالجنسية المصرية.

ويتم تحديد سعر متر الأرض بالجنيه المصري، ويتم السداد بالعملة الأجنبية “الدولار”، طبقا لمتوسط سعر الدولار خلال الأسبوعين السابقين للطرح، أو لسداد الأقساط.

كما يتم تقييم السعر من خلال البنك المركزي المصري. وتتولى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة مهمة تحديد الأسعار، طبقا للأسعار السارية بالهيئة.

مصر تبيع حقول الغاز لصاحب خط بارليف

مليارات مهدورة

فيما اتهم رواد ونشطاء مواقع التواصل نظام السيسي بإهدار مليارات الدولارات ويتجه حاليا لبيع أصول مصر مع أزمة اقتصادية طاحنة تشهدها البلاد.

فكتب هشام التونسي ” لا أتخيل أن مصريي الخارج بهذا الغباء ليصدقوا هؤلاء “النصابين” ويبدلوا الدولار الحي بالجنيه المتوفي”.

وقال بدر الحاج “ما هكذا تسير الدول بلد اقترض وأخذ هبات بمئات ملايين الدولارات ينتهي به الحال نظام جباية وبيع للأصول”.

وأضاف “وحال مصر لن ينصلح لان الحلول المقترحة تزيد الوضع تدهورا “.

ووصف عمر الخيرات القرار بأنه سبب جديد من الدولة. وكتب ” هو اهي سبوبة جديدة اهو، ام الاختراع وقت نكون عوزين فلوس”.

أما هيثم عاطف فغرد “طريقة كيف تحلب المصريين في الخارج في خمس دقائق”.

وطالب كريم من السيسي ببيع طائرته الرئاسية الجديدة. وقال “طيب بيع الطائرة الرئاسية اللي ثمنها ١٠ مليار جنيه”.

إبراهيم عيسى: دعوات التظاهر حماقة.. وهاشتاغ ” انهض لبلدك 11 نوفمبر” يتصدر تويتر

الاقتصاد المصري نحو الهاوية

وفي دراسة أجراها المعهد المصري للدراسات جاء فيها أنه وفقا لما نشرته شبكة إيه بي سي نيوز الأسترالية في 25 سبتمبر تقريراً بعنوان: “الاقتصاد المصري يندفع نحو حافة الهاوية، حيث يعيش ثلث السكان في الفقر”.

وأشار التقرير إلى أن احتياطي مصر من العملات الأجنبية اللازمة لشراء الضروريات مثل الحبوب والوقود على وشك النفاد. مما دفع الحكومة إلى التشديد على الواردات. كما ألقى ذلك بظلاله أيضاً على القدرة على التصدير، لنقص المستلزمات التي تأتي في الأساس من الخارج.

ووصف التقرير الوضع الاقتصادي بالمتردي. وأضاف بأن ما يقرب من ثلث المصريين يعيشون تحت خط الفقر، بينما يكابد ملايين آخرون ظروفا معيشية سيئة، حيث جعلت المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها البلاد الحياة بالنسبة لهم أصعب بكثير عما كان من قبل.

ابراهيم المشولي
ابراهيم المشولي
محرر صحفي عملت في العديد من المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي منها شبكة رصد وأيضا عملت كمصور ومعد برامج لدى القنوات الفضائية من ضمنها قناة الجزيرة.
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر