الرئيسيةترندترند الإمارات"لا يحمل في قلبه تسامحاً" .. انتقادات تطال وزير التسامح الإماراتي بعد...

“لا يحمل في قلبه تسامحاً” .. انتقادات تطال وزير التسامح الإماراتي بعد رميه لشهادة طالبة “فيديو”

عرب ترند- أثار وزير التسامح الإماراتي نهيان بن مبارك آل نهيان ضجّة كبيرة بعد انتشار فيديو له من حفل تخريج طلاب جامعة العين وهو يرمي شهادة إحدى الطالبات.

وظهرت الطالبة في الفيديو وهي تعبّر عن فرحها على المسرح، الأمر الذي لم يعجب الشيخ نهيان ودفعه لرمي شهادتها على الطاولة.

ونال هذا التصرّف نصيباً كبيراً من الجدل بين روّاد تويتر، حيث انقسمت الآراء بين منتقدٍ للوزير ومُدافعٍ عنه.

متسامح وهمي

وغرّد المهندس محمّد: “البنت ما غلطت، مبسوطة وفرحانة وتشارك فرحتها مع أهلها، لكن اللي سواه وزير التسامح لا يدلّ على رجل دولة، ولا رجل عادي يحمل مشاعر أُبوّة، ولا وزير يستحقّ أن يكون وزيراً لوزارة اسمها التسامح”.

أمّا لينار فطالبت الشيخ بأن يفرح لفرح الطلّاب وأن يأخذ ردّات فعلهم بروح رياضية.
ودعته إلى التخلّي عن الشدّة والحزم لأنّ الحفل في النهاية حفل تخريج طالبات وليس ضبّاط حسب تعبيرها.

وذكَر مقدام بفرحة لاعبي المنتخب الفرنسي مع “الرئيس الفرنسي” عند فوزهم بكأس العالم، وكيف بدا الرئيس كأنّه واحدٌ منهم.
وطالب الوزير أن يكون سلوكه موافقاً لما يقتضيه الموقف من تشجيعٍ أو تصفيقٍ للطالبة، لا أن يرمي الشهادة بتلك الطريقة “غير المحترمة” حسب تعبيره.

في حين ربطَ عبد السلام تصرّف الوزير بالنظرة “الذكورية” التي تسعى للتسلّط والتحكّم في سلوك المرأة.

وهاجم رحيم الشيخ نهيّان معتبراً أنّه أكثر تسامحاً مع البقر من البشر؛ وذلك بعد انتشار صور له وهو يحضن “بقرة” في حفل افتتاح المعبد الهندوسي في الإمارات.

إماراتي يحرق سيارته بحجة الحسد واعتقال آخر صعد بها الجبل “فيديو”

أمّا “khalamer” فرفع سقف الانتقادات عالياً مُذكّراً بفضيحة الوزير مع البريطانية كيتلين ماكنمارا التي اتّهمته بالتحرّش بها في تقرير نشرته صحيفة “صندي تايمز” البريطانية، قبل أن ينفي الشيخ كافّة الاتّهامات الموجّهة إليه.

واستغلّ نايف الحدث لنشر فيديو يُظهر فرحة الطلاب بتخرّجهم في إحدى الجامعات الأجنبية.

مبرّرات “أخلاقية”

وبرّر بعض المغرّدين للوزير تصرّفه مُلقين الّلوم على الطالبة، واتّهموها بعدم حسن تقدير المكان والزمان المناسبين للاحتفال.

وكتب حساب يدعى “رسم”: “الواحد لازم يحترم نفسه ويحترم المكان اللي فيه، مو بأي مكان الواحد يعبّر عن فرحته، ما حشمت نفسها ولا المكان ولا الناس اللي حولها، تريد تفرح تختار المكان والزمان المناسب”.

أمّا “هكور” فقال: إنّه ليس ضدّ الفرحة ولكن يجب احترام النظام، ولو أنّ الطالبة احترمت النظام أمام الوزير لكان ردّ فعله مختلفاً.

يُذكر أنّ من مهام وزير التسامح متابعة تطبيق أحكام مرسوم مكافحة التمييز والكراهية. بالإضافة إلى نشر الوعي في بيئة تحتضن جميع الجنسيّات والأديان، فضلاً عن تمثيل الدولة في المحافل التي تدعو إلى قيم التسامح.

عبدالرحمن زينو
عبدالرحمن زينو
عبد الرحمن زينو، سوري الجنسية، ومقيم في تركيا خريج صحافة وإعلام من جامعة الزرقاء - الأردن كاتب مقالات سابق لدى قناة ALTV المصرية
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر