الرئيسيةترندترند الجزائرعمال القطاع الاقتصادي الخاص في الجزائر يستغيثون بالرئيس تبون

عمال القطاع الاقتصادي الخاص في الجزائر يستغيثون بالرئيس تبون

بعد إعلانه الحرب لاسترجاع كرامة المواطن

عرب ترند- أطلق عمال عقود ما قبل التشغيل في القطاع الاقتصادي الخاص، في الجزائر، صرخة استغاثة للرئيس عبد المجيد تبون.

يأتي ذلك بالتزامن مع خطاب الرئيس تبون، والذي تعهد فيه بأن يجعل من استرجاع كرامة المواطن حربا لا تهدأ وفاء للتعهدات التي قطعها أمام الشعب الجزائري.

عقود الخاص يستغيثون

وتصدر وسم “عقود الخاص يستغيثون” منصة “تويتر” في الجزائر، في رسالة استغاثة بالرئيس تبون لحفظ كرامة هذه الفئة وإدماجهم وفقا للمرسوم التنفيذي 336/19.

وفي هذا السياق، كتب محمد الهادي: “سيادة الرئيس أنت قلت اليوم، لقد آليت على نفسي أن أجعل من استرجاع كرامة المواطن حربا لا تهدأ”.

وتابع “نحن عمال عقود ما قبل التشغيل القطاع الاقتصادي الخاص، نريد وظيفة دائمة تحفظ كرامتنا وتنقذنا من البطالة التي تدفعنا إليها وزارة التشغيل بعد سنوات من العمل بنصف راتب”.

وطالب الهادي، من الرئيس تبون، إعلان حرب على المسؤولين في القطاع العام الذين يحرمون الشباب من وظيفة دائمة ويفرضونهم على القطاع الخاص.

ولفت إلى أن هؤلاء المسؤولين هم سبب بطالة الكثير من الشباب من خلال فرضهم على الخواص أو تشغيلهم بعقود “CTA“، أو بملفات تشغيل تعجيزية.

القطاع العمومي يحفظ كرامة العامل

من جهتها، كتبت وليدة هاني، “نحن شباب واعي مثقف، متكون ومتحصل على شهادات عليا، عملنا لسنوات ونريد وظيفة دائمة في مؤسسة عمومية تحفظ كرامتنا”.

ولفتت إلى أن القطاع العمومي من شأنه حفظ كرامتهم وتجنيبهم مهانة الخواص وهاجس الخوف من الفصل والإقصاء سواء من المستخدم أو مديري الشغل.

كما لفتت إلى هاجس رفض تجديد العقد بسبب الضرائب الذي يعيشون عليه في القطاع الخاص.

عودة قضية “الموظفين الأشباح” في المغرب مجددا.. ومغردون يتندرون: “استعينوا بالرقية الشرعية”

وكتبت فوزية يخلف، “أين وعدك يا رئيس نحن ننتظر منذ 4 سنوات الادماج، ألم يحن وقت تنصيبنا في مناصب عمل قارة في مؤسسات الدولة.

وتساءلت عن سبب حرمانهم من حقهم في الإدماج في القكاع العمومي. وخاطبت الرئيس تبون “أين هي كرامة شعبك”.

ووجهت إحدى موظفات عقود القطاع الخاص، رسالة لتبون قالت فيها: “سيدي الرئيس أقسمت ثلاثا أن تصون كرامة شعبك، كرامتنا أهينت وحقوقنا هضمت وعقودنا فسخت وأرزاقنا قطعت فأين أنت من هذا”.

واستنجدت أسماء بالرئيس تبون للتدخل العاجل وإنصافهم.

وأعربت الموظفة سهيلة، عن تعبها من العمل لدى الخواص دون أدنى حقوق. وطالبت بحقها في الإدماج كباقي القطاعات، متسائلة عن سبب تهميش عمال عقود ما قبل التشغيل المتدربين لدى الخواص.

ووجهت نداءً للرئيس تبون، قائلة: “أين أنت يا رئيس من كل ما يحصل، حقوق تهضم في ظل الجزائر الجديدة”.

يذكر أن عمال الادماج المهني في القطاع الاقتصادي الخاص، قدموا لائحة من المطالب للرئيس تبون تضمنت عدة بنود. ومن بين هذه البنود الإدماج للجميع بدون استثناء، تجديد العقود بصفة آلية بدون قيود تعجيزية.

كما تضمنت أيضا مطلب الإدماج المباشر والترسيم في مناصب قارة ضمن القرار 336/19 الذي أحق إدماج هذه الفئة.

وكذلك مطلب التحويل للقطاع الإداري العام أو الاقتصادي العمومي، واحتساب سنوات العمل في التقاعد.

سارة بوكابويا
سارة بوكابويا
صحفية جزائرية حاصلة على ليسانس حقوق وشهادة كفاءة مهنية محاماة كلية الحقوق جامعة الجزائر1. حاصلة على ليسانس ترجمة جامعة الجزائر2. حاصلة على شهادة دراسات تطبيقية صحافة تخصص سمعي بصري من مركز التدريب الإعلامي الجزائري. مترجمة ومحررة صحفية في مواقع ووكالات أنباء عربية منذ 2015 منها موقع "هاف بوست عربي"، ووكالة أنباء تركيا، ووكالة "نيو ترك بوست".
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر