الرئيسيةترندترند تونسالمساعدات الأمريكية المشروطة للأسر التونسية المعوزة.. عندما يقبل النظام إذلال نفسه وشعبه

المساعدات الأمريكية المشروطة للأسر التونسية المعوزة.. عندما يقبل النظام إذلال نفسه وشعبه

الولايات المتحدة اشترطت أن تسند إلى اليونيسيف مهمة توزيع 60 مليون دولار على الأسر المعوزة.

عرب ترند- تصدر خبر إعلان الإدارة الأمريكية تقديم مساعدات مالية عاجلة بقيمة 60 مليون دولار للعائلات التونسية المعوزة، منصات التواصل الاجتماعي في تونس.

وتفاعلت شخصيات إعلامية وناشطون تونسيون مع خبر المساعدات المالية الأمريكية المشروطة.

واشترطت الولايات المتحدة أن تسند مهمة توزيع 60 مليون دولار على مستحقيها مباشرة لمنظمة اليونيسيف.

المساعدات الأمريكية ورفع الدعم

- Advertisement -

واستغرب الإعلامي بقناة “قرطاج +” برهان بسّيس، البلاغ الصادر حول المساعدات العاجلة المقدمة للعائلات المعوزة في تونس، وأن المبلغ سيتم تسليمه لمنظمة اليونيسيف لتوزعه هي مباشرة على العائلات المعوزة.

برهان بسايس يتساءل
برهان بسايس يتساءل

ويرى الكاتب الصحفي منذر ثابت، أن تقديم الإدارة الأمريكية 60 مليون دولار للعائلات المعوزة في تونس عبر اليونيسيف يعني أن صندوق النقد سيمنح القرض على مراحل، وأن رفع الدعم سيتم.

المساعدات الأمريكية ورفع الدعم
المساعدات الأمريكية ورفع الدعم

انعدام الثقة في السلطة التونسية

ويرى آخرون أن شرط الإدارة الأمريكية إسناد مهمة توزيع المساعدات المالية لليونيسيف، دليل على أنها لا تثق أبدا في حسن تصرف السلطة.

وفي هذا السياق، كتبت الصحفية منية عرفاوي: “باختصار شديد، أن تفرض منظمة أو دولة أجنبية توزيع مساعدات إنسانية بنفسها على شعب ما. فذلك يعني أنها لا تثق أبدا في حسن تصرف السلطة القائمة.

السلطة التونسية تقبل بإهانة شعبها
السلطة التونسية تقبل بإهانة شعبها

وأضافت أن تقبل السلطة القائمة بذلك صاغرة فإن ذلك يعني أنها بلغت من الوهن والضعف درجة تقبل بإهانة نفسها وشعبها بتلك الطريقة البشعة.

من جهتها، أعربت الناشطة نزيهة رجيبة، عن شعورها بـ “الذلّ” لما آل إليه الوضع في تونس.

انعدام الثقة في السلطة التونسية الحالية
انعدام الثقة في السلطة التونسية الحالية

وكتبت “أشعر بالانتماء الذليل، هي صدقة تم اسناد مهمة توزيعها لليونيسيف لعدم ثقتهم في أمانة دولة اللصوص.

احتقان شعبي في جرجيس التونسية.. والسلطات تصنف رضيعة الكارثة “حيوانا بحريا”

تعليقات ممزوجة بكوميديا سوداء

وبنبرة ساخرة، استذكر غفراني حسايني، أغنية “أنقذوا هذه الطفولة أنقذوا حلم الحياة” التي كانت تذاع في التلفزة التونسية قديما.

ولفت حسايني إلى أن هذه الأغنية كانت تذاع بهدف جمع تبرعات لأثيوبيا والصومال ونحن صغار كنا نتساءل عن معناها وعن اليونيسيف.

أنقذوا حلم الحياة
أنقذوا حلم الحياة

وتابع أنه بعدما كبر صغار تونس جاوبتهم اليونيسيف مباشرة عن تساؤلاتهم وهم صغار.

من جهته كتب الصحفي وائل أونيفي: “الولايات المتحدة تعلن توجيه مساعدة بقيمة 60 مليون دولار لدعم العائلات التونسية محدودة الدخل”.

200 فرنك حق قطعة خبز
200 فرنك حق قطعة خبز

وتابع “وقبل ذلك بأسبوعين الاتحاد الأوروبي يقدم قرض بقيمة 150 مليون يورو تحت مسمى أمن غذائي”.

وأضاف ساخرا أنه بعد يومين سيخرج المسؤولون ليطلبوا 200 فرنك حق قطعة خبز”.

وتأتي المساعدات الأمريكية للعائلات التونسية المعوزة، عقب تصويت تونس على قرار يدين ضم روسيا لأراض أوكرانية.

سارة بوكابويا
سارة بوكابويا
صحفية جزائرية حاصلة على ليسانس حقوق وشهادة كفاءة مهنية محاماة كلية الحقوق جامعة الجزائر1. حاصلة على ليسانس ترجمة جامعة الجزائر2. حاصلة على شهادة دراسات تطبيقية صحافة تخصص سمعي بصري من مركز التدريب الإعلامي الجزائري. مترجمة ومحررة صحفية في مواقع ووكالات أنباء عربية منذ 2015 منها موقع "هاف بوست عربي"، ووكالة أنباء تركيا، ووكالة "نيو ترك بوست".
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر