الرئيسيةترندترند عالميأول تعليق للنجمة شاكيرا حول احتجاجات إيران و عائلة مهسا أميني

أول تعليق للنجمة شاكيرا حول احتجاجات إيران و عائلة مهسا أميني

أبرز تطورات الاحتجاجات في إيران

عرب ترند – تصدر أول تعليق للمغنية الكولومبية شاكيرا حول احتجاجات إيران منصات التواصل الاجتماعي.

وعبر حسابها الرسمي على تويتر، شاركت شاكيرا تغريدة عن مهسا أميني التي كانت سبباً في اندلاع الاحتجاجات الأخيرة.

وجاء في تغريدة النجمة ذات الأصول اللبنانية: “قلبي مع عائلة مهسا والنساء وفتيات المدارس الإيرانيات”.

شاكيرا حول احتجاجات إيران

وأكدت شاكيرا في منشورها على تويتر أنها مع المحتجين في إيران و “كل من يناضل من أجل حرية التعبير”.

ومع دخول الاحتجاجات في إيران يوماً جديداً تتواصل التظاهرات في محافظات إيرانية مختلفة.

كما تتواصل الاشتباكات وأعمال العنف بين متظاهرين وقوات الأمن التي تعمد إلى فض تلك الاحتجاجات بالقوة.

تفاعل واسع مع شاكيرا

وتفاعل مغردون بشكل واسع مع تضامن شاكيرا وتغريدتها حول احتجاجات إيران ودعمها عائلة مهسا أميني.

وغرد حساب همتاب قائلاً: “شكراً لكم على لطفكم اللا متناهي ونطلب منكم مواصلة هذا الدعم”.

وشارك المغرد صورة تحمل صور ضحايا احتجاجات إيران والذين قضوا على يد السلطات الإيرانية.

كما طلب همتاب من شاكيرا مواصلة الدعم حتى يتمكن الشعب الإيراني من تحقيق النصر وفق تغريدته.

تعاطف واسع مع شاكيرا بعد تصريحاتها: “أعيش أصعب لحظات حياتي”

وأرفق متابع آخر بدا أنه إيراني، مقطع فيديو من احتجاجات إيران وعملية قطع الطرقات لمنع السلطات من الوصول إليها.

كما أظهر الفيديو حالة من الفوضى وعلق عليها المغرد بأن المنطقة الإيرانية قصفت وأصيبت بالرصاص والصواريخ.

تعليق شاكيرا حول احتجاجات إيران
احتجاجات إيران وصورة مهسا أميني

مهسا أميني جديدة

ويبدو أن مهسا أميني ليست الضحية الوحيدة لما جرى مؤخراً، إذ سقطت نيكا شاكرمي بعد مشاركتها بالتظاهرات المتصاعدة.

و اتهمت والدة الفتاة المراهقة السلطات بقتل ابنتها ونفت رواية السلطات بشأن وفاة نيكا شاكرمي البالغة من العمر 16 عاماً.

لكن السلطات الإيرانية ذكرت أن نيكا قتلت بعد رميها من مبنى كان قيد الإنشاء، ووضعت احتمال أن يكون عامل بناء قد فعل ذلك.

أما والدتها نسرين شاكرمي أكدت اختفاء ابنتها اختفت بعد ساعات على مشاركتها في احتجاج نشر ضمن منصات التواصل.

احتجاجات إيران واستهداف الأطفال

وكانت منظمة العفو الدولية قد أكدت أن فتاة أخرى تدعى سارينا اسماعيل زاده (16 عاماً)، قتلت لسبب يرجح أنه تعرض رأسها للضرب الشديد بالهراوات.

كما لم تستبعد المنظمة أن يكون مقتل سارينا على أيدي قوات الأمن خلال احتجاجات إيران في مدينة كرج، في 23 أيلول/سبتمبر الماضيث.

ووثقت الجمعية الإيرانية لحماية حقوق الطفل مقتل 28 طفلاً خلال الاحتجاجات فيما أوقف آخرون وزج بهم ضمن مراكز الاعتقال.

محمد أمين ميرة
محمد أمين ميرةhttps://www.mohtasar.com/p/muhammed-emin-mira.html
محمد أمين ميرة صحفي سوري كبير المحررين في موقع عرب ترند كاتب محرر في مواقع عربية وسورية منذ سنة 2011 عمل في موقع الجزيرة مباشر والمجموعة الإعلامية السورية كما عمل ضمن راديو روزنة وحصل على جائزة أفضل قصة حقوقية في تركيا عام ٢٠٢١. أسس محمد أمين ميرة موقع مختصر mohtasar وهو حقوقي وعضو منظمة العفو الدولية وعضو ضمن بيت الإعلاميين العرب و شبكة محرري الشرق الأوسط
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر