الرئيسيةترندترند المغربعودة قضية "الموظفين الأشباح" في المغرب مجددا.. ومغردون يتندرون: "استعينوا بالرقية الشرعية"

عودة قضية “الموظفين الأشباح” في المغرب مجددا.. ومغردون يتندرون: “استعينوا بالرقية الشرعية”

أطلق مغاربة حملة واسعة لتطهير المؤسسات من الفساد

عرب ترند- عادت قضية “الموظفين الأشباح”، مجددا لتتصدر منصات التواصل الاجتماعي في المغرب.

وفي هذا السياق، أطلق مغاربة حملة واسعة لتطهير المؤسسات من الفساد المتمثل في “الموظفين الأشباح”.

وجاءت الحملة، عقب تصريحات وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيتة مزور، والتي كشفت من خلالها عن وجود 90 ألف موظف شبح (منهم أموات ومهاجرين في أوروبا وكندا)، من أصل 750 ألف موظف.

وأكدت مزور، أن هؤلاء الموظفين الأشباح، لا تستطيع الدولة تحديد هوياتهم ولا قطع أجورهم ولا حتى فتح تحقيق في الموضوع.

وأثارت تصريحات الوزيرة جدلا واسعا، حيث تصدر وسم “لا للموظفين الأشباح” منصة “تويتر” في المغرب.

حملة في المغرب للمطالبة برحيل وزير الثقافة ومستشاره السوري المعارض للملك

وبطريقة ساخرة، اقترح ناشطون على رئيس الحكومة عزيز أخنوش ومزور، الاستعانة بالرقية الشرعية في الإدارات، والبخور لمعرفة هؤلاء الموظفين الذين لا تعرفهم الدولة لكن تعرف حساباتهم البنكية وتدفع أجورهم شهريا.

وشارك العديد من المغاربة الوسم المذكور، مؤكدين أن الجميع يجب أن يكون متساويا في الحقوق والواجبات.

واتهموا أصحاب القرار بحرمانهم فرص التشغيل ومنحها للموظفين الأشباح، عن طريق النصب والاحتيال.

مطالبات بتدخل السلطات العليا

وطالب مطلقو الحملة أخنوش، والوزيرة مزور، بضرورة التدخل للقضاء على ظاهرة الموظفين الأشباح.

وأشاروا إلى أن العديد من دول أفريقيا، مثل نيجيريا وغانا ورواندا، حاربت الظاهرة في حين المغرب الذي يضرب به المثل إفريقيا في التنمية والاستثمار لم يستطع مواجهة الكارثة.

وتداول متابعون، صور للعديد ممن وصفوهم بـ “الموظفين الأشباح”، بينهم صورة أستاذة جامعية “منذ 18 تأخذ راتبا من الحكومة لكنها لا تعرف مدرج الجامعة ولم تحاضر يوما، حسب تعبيرهم.

القضية متجددة

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تثار فيها قضية “الموظفين الأشباح”، ففي حزيران الماضي، كشفت عمدة الرباط، أسماء أغلالو، في لقاء تلفزيوني عن وجود نحو 2400 موظف شبح من أصل 3400 موظف.

ولفتت أغلالو، أن هؤلاء الموظفين الأشباح يتسلمون رواتبهم الشهرية منذ سنوات من دون أي عمل أو مراقبة من السلطات.

ولاقت تصريحات أغلالو، حينها موجة شديدة من الغضب في الشارع المغربي، وطالب نواب بضرورة التحقيق في القضية.

سارة بوكابويا
سارة بوكابويا
صحفية جزائرية حاصلة على ليسانس حقوق وشهادة كفاءة مهنية محاماة كلية الحقوق جامعة الجزائر1. حاصلة على ليسانس ترجمة جامعة الجزائر2. حاصلة على شهادة دراسات تطبيقية صحافة تخصص سمعي بصري من مركز التدريب الإعلامي الجزائري. مترجمة ومحررة صحفية في مواقع ووكالات أنباء عربية منذ 2015 منها موقع "هاف بوست عربي"، ووكالة أنباء تركيا، ووكالة "نيو ترك بوست".
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر