الرئيسيةترندبعد موافقة السعودية.. عمانيون ضد التحليق الصهيوني فوق أراضيهم

بعد موافقة السعودية.. عمانيون ضد التحليق الصهيوني فوق أراضيهم

عرب ترند – أطلق رواد موقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ بعنوان “عمانيون ضد التحليق الصهيوني”، فوق الأراضي العمانية.

ويأتي هذا التفاعل بعد موافقة السعودية على تحليق الطيران الاسرائيلي فوق أراضيهم.

وبحسب الرئيسة التنفيذية لشركة طيران “العال الإسرائيلية” دينا بن تال، أن الشركة تلقت بالفعل الموافقة للتحليق في أجواء المملكة.

وتابعت:”لكن تحتاج أيضا إلى التحليق فوق سلطنة عمان لتقليص وقت رحلاتها إلى آسيا”.

كما كشف وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان عن رأي السعودية برفع القيود.

قال:” رفع القيود المفروضة على جميع شركات الطيران لاستخدام مجال السعودية الجوي، لن يكون مقدمة للتطبيع مع اسرائيل”.

وتابع: “هذا لا علاقة له بالعلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل”.

كما أكد فيصل بن فرحان، أن هذه الخطوة، ليست في أي حال من الأحوال تمهيداً لخطوات لاحقة.

عمانيون ضد التحليق الصهيوني 

وأعرب رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عُمان، عن رفضهم التحليق الاسرائيلي فوق أراضيهم.

كما غرد صاحب حساب “قابوس نور الوطن”، قال:” نرفض وبشدة تحليق طيران العدو الإسرائيلي فوق اجوائنا بأي شكل كان”.

وتابع:” وهذا الموضوع لا يختلف عليه اثنين على هذه الأرض الطيبة الأصيلة”.

كما أعرب فيصل الرشيدي عن عدم اعترافه باسرائيل كدولة.

الشعب العُماني يحتفي بالشيخ محمد بن زايد.. تعرف على الأوسمة المهداة

مبيناً أن تحليقهم فوق الأراضي العمانية يخلق فيما بعد مبررات كتير تدريجياً، تحت شعار الاتفاقيات الدولية.

لكن صاحب حساب “بن قابوس” أكد أنه ضد التطبيع بكل أشكاله.

قال:” رأي القيادة السياسي أيّاً يكن سيكون مبني على اعتبارات متعددة، ومسائل شائكة ومتداخلة، وما فيها من مصالح ومنافع أحلاها مُر”.

وأكمل:” ليس لنا حينها كشعب من الأمر سوى السمع والطاعة”.

كما تفاعل المختار الهنائي مع هاشتاغ “عمانيون ضد التحليق الصهيوني”.

قال:” التطبيع مرفوض بكافة أشكاله أرضًا وجوًا وبحرًا، والشعوب هي الداعم الحقيقي لسيادة الدول في قرارات رفض التطبيع”.

وفي نفس التغريدة قال:” هنا يقاس توافق الإرادة بين الشعوب وحكامها والعلاقة بينهم ومدى الالتفات لقرار مصيري كهذا”.

كما أكد المختار الهنائي، أن فلسطين هي قضية وجود، وعدل، وبقاء، ولا رهان لغير ذلك.

والجدير بالذكر أن وزير خارجية سلطنة عُمان بدر البوسعيدي طالب في وقت سابق، بتسوية عادلة للقضية الفلسطينية.

كما أفاد البوسعيدي أن عُمان هي أول دولة خليجية تدعم السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، منذ اتفاقية كامب ديفيد عام 1979.

قال: “مسقط لن تنضم إلى (اتفاقيات أبراهام) لأنها تفضل المبادرات التي تدعم الشعب الفلسطيني”.

وتابع: “أي نجاح (لاتفاقيات أبراهام) يجب أن يحقق تسوية نهائية ودائمة وعادلة للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين”، بحسب سبوتنيك.

عمانيون ضد التحليق الصهيوني
وزير خارجية سلطنة عمان بدر البوسعيدي
نرمين العشي
نرمين العشي
نرمين العشي صحافية فلسطينية مصرية حاصلة على ليسانس آداب قسم "إعلام" متخصصة في مجال الإعلام الالكتروني عملت في عدة مواقع منها "دنيا الوطن" ومقدمة برنامج "من القاهرة" مختص بالشأن السياسي وآخر منصب شغلته مدير تنفيذي بموقع "الإمارات نيوز"
أخبار متعلقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

أحدث الأخبار

من اختيار المحرر