8.1 C
New York
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

جدل وتفاعل واسع مع فيديو رجل يسجد لنعش إليزابيث

عرب ترند – أثار فيديو رجل يسجد لنعش إليزابيث المتداول في مواقع التواصل ضجة واسعة.

وأظهر الفيديو الصادم شخصاً يسجد أمام أمام نعش الملكة البريطانية إليزابيث الثانية.

وتقدم الرجل لإلقاء النظرة الأخيرة على نعش الملكة لكنه فاجأ الحضور بالسجود أمام نعش الملكة.

وأثار الفيديو الرائج ضجة واسعة وانتقادات لاذعة من نشطاء ورواد مواقع التواصل.

رجل يسجد لنعش إليزابيث .. تفاعل واسع

وكتب أحمد: “تخيل عقلية الإنسان التي تسجد لإنسان آخر لم يقابله يوماً”.

كما أضاف: “هذا الإنسان (المسجود له” لا يعرف أنه موجود أصلاً ولم يفده بشيء”.

ورأى أحمد أن إليزابيث كانت سبباً في ضرر كبير لمن سجد لنعشها بالحروب والمؤامرات والصراعات.

وغرد عبد الله العبدلي: “كل ما يحدث بعد الوفاة هو من الجهل والجميع يعتقدون أنهم يحسنون”.

وأضاف عن إليزابيث: “لو قدر لها لتخاطبهم لصرخت فيهم وحثتهم على سرعة دفنها”.

كما عبّر مغرد آخر عن غضبه من الأخبار المتواصلة عن إليزابيث وكتب: “خلاص خلاص أشغلتنا الله يشغلك بهالنعش”.

وعن نعش إليزابيث أضاف المغرد: “ريحته طلعت والدود يلعب فيه لعب كل أخبارك صارت عنه”.

وختم معلقاً: “وصلنا لأقصى انحطاط نقل المعلومات لدرجة شيء سخيف تنقله ومو مرة عشرات المرات”.

آراء أخرى

لكن كان لمحمد القباقبي اليعقوبي رأي آخر مثير للجدل ذكر فيه أن السجود يعني أعلى درجات الاحترام.

كما أشار إلى أنه لا يرى مشكلة في سلوك الرجل الذي يعني زيادة احترامه وخوفه ممن أمامه.

وأضاف القباقبي: “حتى الحيوان عندما يرى مفترساً يلتصق بالأرض ويتحرك ببطئ”.

وختم معلقاً: “الإنسان ربما تعلم منه مع الوقت وأصبح الأسد رمزاً للجلال”.

كما كتب مغرد آخر بأن هذا السجود ليس عبادة إنما له رمز آخر مهاجماً المنتقدين بأن “نيتهم قبيحة” وفق وصفه.

اعتقال رجل حاول الاقتراب من النعش

وفي مقطع فيديو آخر اعتقل رجل حاول الاقتراب من نعش الملكة إليزابيث الثانية في قاعة ويستمنستر حسب بي بي سي.

وجرى ذلك بينما كان الرجل في طابور القادمين لإلقاء نظرة الوداع، ليتم توقيف الرجل بموجب قانون حفظ النظام العام.

و خلال الحادثة قامت وسائل إعلام بقطع البثّ المباشر الذي ينقل فعاليات إلقاء نظرة الوداع.

وفاة الملكة إليزابيث الثانية

وفي 8 أيلول/سبتمبر الجاري توفيت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 96 عاماً.

وتولت الراحلة العرش وهي في عمر الخامسة والعشرين خلفاً لوالدها الملك جورج السادس.

وبوفاة إليزابيث ينتقل العرش إلى الملك تشارلز الثالث أكبر أبناء الملكة الراحلة.

وكانت الملكة البريطانية قد تعرضت لنكسة صحية وأوصى الأطباء ببقائها تحت العناية والمراقبة إلى أن ودعت الحياة.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisement -

الأحدث