7.7 C
New York
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

سالي حافظ تتصدر الترند باقتحامها بنكاً لأجل شقيقتها .. القصة كاملة “فيديو”

عرب ترند – نجحت السيدة اللبنانية سالي حافظ من استرداد أموالها بقوة السلاح لتتصدر ترند لبنان.

وفي تويتر لبنان حل اسم سالي حافظ بالمرتبة الأولى بعد خطوتها التي أثارت الجدل ونسرد هنا القصة كاملة.

عبر فيديو في فيسبوك بررت سالي فعلتها بأن سبب ما قامت به حاجتها لدفع تكاليف مستشفى لشقيقتها.

وذكرت الإعلامية نانسي صباح بأن الناس لم تعد تصبر على موتها معلقة: “هذا ما جنته أيدي المافيا”.

وشاركت الفنانة مايا دياب تغريدة ذكرت فيها أن “سالي حافظ” تمثلها وتمثل “كل لبناني رافض يسكت عن حقه”.

وأضافت الفنانة اللبنانية مخاطبة سالي: “الله يشفي أختك ويشفي كل مريض سرطان وينصرك”.

وكانت سالي قد وعدت شقيقتها بمنشور سابق بأن تتمكن من إرسالها للعلاج خارج لبنان حتى لو كلفها الأمر حياتها.

سالي حافظ القصة كاملة .. تفاعل واسع

وعن ذلك علق محسن: “مبارح وعدت واليوم أوفت بوعدها عافية سالي حافظ”.

وجرى اقتحام سالي حافظ للبنك مع مجموعة من المودعين ساعدوها لتتمكن من استرداد أموالها وعلاج شقيقتها.

وشارك المغرد أدهم الحسنية مقطع فيديو أظهر شقيقة سالي وقد عانت من السرطان وبدت في حالة صعبة.

وكانت البنوك اللبنانية قد أصدرت قراراً بعدم سحب الودائع من البنوك كي لاتنهار وحددت مبلغ يومي لكل عميل.

لكن ذلك أغضب الكثير من المودعين خاصة وأن البعض منهم لديه ظروف تضطره على سحب جزء كبير يومياً من أمواله.

واعتبر المغرد أحمد ياسين أن ما فعلته سالي: “أرقى درجات البطولة في التعامل مع عصابة المصارف وخلفها القضاء والسياسيون”.

تعاطف واسع

وكتبت الصحفية إيمان إبراهيم عن سالي حافظ و القصة كاملة التي جرت معها: “اتعاطف مع سالي حافظ اقتحمت البنك لتعالج شقيقتها”.

وذهبت إبراهيم بعيداً حين أبدت تعاطفها مع كل مودع يفعل ما فعلته سالي بسحب وديعته بقوة السلاح.

لكن الصحفية اللبنانية أبدت تعاطفها مع موظف البنك الذي تحول لرهينة قائلة “إنه لا حول له ولاقوة ويقبض ملاليم آخر الشهر”.

وعن الفتاة سالي ذكر علاء بأنها “عظيمة منذ 17 تشرين وحتى اليوم بقيت في الشارع وتنقلت بين مختلف الوزارات للمطالبة بحقوقها”.

وأضاف علاء بأن “كل جسد سالي حافظ ندبات من الضرب وهي من التغيريين التي لا تهادن أحد ولا تجلس مع أحد”.

الجدير بالذكر أن سالي غادرت بعد حصولها على نحو 13 ألف دولار، ونحو 6 ملايين ليرة لبنانية، من أموال قالت إنها أودعتها وأرادت استعادتها.

وبعد انتهاء عمليتها شاركت سالي عبر حساب منسوب لها كلمات جاء فيها: ”الدولة كلها تحت بيتي وانا صرت بالمطار بشوفكن باسطنبول تشاو“.

محمد أمين ميرة
محمد أمين ميرةhttps://www.mohtasar.com/p/muhammed-emin-mira.html
صحفي سوري وكاتب محرر في مواقع عربية وسورية منذ 2011 عمل في موقع الجزيرة مباشر والمجموعة الإعلامية السورية وراديو روزنة وحصل على جائزة أفضل قصة حقوقية في تركيا عام ٢٠٢١. أسس محمد أمين ميرة موقع مختصر mohtasar وهو حقوقي وعضو رابطة الصحفيين السوريين وصحفيي الشرق الأوسط ومنظمة العفو الدولية.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisement -

الأحدث