10.4 C
New York
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

رواد تويتر يشاركون قصة اميس الغول وصديقه يكشف تفاصيل جديدة “فيديو”

عرب ترند – شارك رواد موقع التواصل قصة الكوميديان الأردني اميس الغول بعد محاولته إنهاء حياته.

وكشف صديق الغول أحمد أبو جعفر أسباب محاولة اميس الإقدام على الخطوة موضحاً تفاصيل جديدة.

وأثار اميس ضجة واسعة خلال ظهوره ضمن بث مباشر وهو ينهي حياته عبر تناول دواء بكميات كبيرة وعشوائية.

بث مباشر

وظهر اليوتيوبر بالبث وهو يدلي بوصيته الأخيرة بأن يدفن ضمن المنطقة الصناعية.

وأردف ساخراً أن الهدف من ذلك ليتعلم هناك مهنة ودعا الله أن يسامحه.

ورصدت صحيفة عرب ترند آراء مختلفة وتفاصيل عديدة عن قصة اميس الغول منها ما ذكره فراس الماسي.

وغرد الماسي: “رجال الأمن العام يصلون الكوميديان اميس الغول وهو بصحة جيدة”.

وتحدث الماسي عن إرسال الغول إلى المستشفى بعد محاولته إنهاء حياته عبر تناول كميات كبيرة من الأدوية.

وعن ذلك علق علي مغردا:ً “بصراحة شي بكسر القلب لما تشوف فيديو للكوميدي الأول والوحيد بالأردن بحاول إنهاء حياته بهاي الطريقة”.

وأضاف علي أن اميس “حتى بالستوريات الأخيرة أراد أن يوصل بطريقته الكوميدية أنه ضد ما فعله”.

آراء أخرى

وكتب محمد قاشو: “أميس الغول أحسن كوميدي مر على الأردن بال١٠ سنوات الماضية.. الي صار معه بحزن جدا ومش مضحك”.

لكن عماد المعلا كان له رأي آخر انتقد فيه سلوك المشاهير في مواقع التواصل، مطالباً بحجب السوشيال عنهم.

ووصف المعلا ما جرى بأنه “تخلف لأبعد الحدود” متسائلاً: “إذا هيك المؤثرين كيف باقي الشعب”.

وذهب زياد برأيه بعيداً حين “طالب بمحاسبة اميس الغول حتى لو كان مكتئباً كي لا يتكرر مثل هذا السلوك”.

قصة اميس الغول .. تفاصيل جديدة

ونقل موقع الغد عن صديق الكوميديان الأردني أحمد أبو جعفر قوله إن الغول مر بحالة نفسية صعبة ولم يكن في وعيه.

وأضاف أبو جعفر بأن الوزير الأسبق، محمد نوح القضاة، سجل شكوى قضائية ضد الغول، ما أضر بصحته النفسية.

وصد تعميم أمني بحق اميس الغول ما زاد من وضعه سوءاً حسب صديقه الذي أكد أن الكوميديان لم يهدف للترند أو الشهرة.

اقرأ أيضاً: غضب وتشكيك وتفاصيل مثيرة عن اعتقال 40 سائحاً أردنياً في كينيا بتهمة التسول

ويرى أردنيون أن القانون الذي يحاسب ويعاقب المقدم على الانتحار لا يحل المشكلة خاصة وأن الفاعل بحاجة لرعاية نفسية.

وينص القانون على معاقبة من يحاول الانتحار بالحبس مدة لا تتجاوز 6 أشهر وبغرامة لا تزيد على 100 دينار، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

لكن العقوبة القانونية تسقط في حال وجود تشخيص طبي يؤكد أن الشخص الذي حاول الانتحار يعاني من “مرض نفسي أو حالة اكتئاب”.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisement -

الأحدث