11.4 C
New York
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

جدل واسع وحرب تغريدات بين فيصل القاسم وحفيظ دراجي .. القصة كاملة

عرب ترند – أثير جدل واسع بمنصات التواصل عقب خلاف بين الإعلاميين فيصل القاسم وحفيظ دراجي.

وبدأت القصة حين تفاعل المعلق الجزائري حفيظ دراجي مع تغريدة للمذيع السوري فيصل القاسم.

وأشار القاسم على ما يبدو إلى النظام في الجزائرو ومهاجماً سياسته الخارجية تجاه الدول العربية.

البداية تغريدة للقاسم

وغرد الإعلامي السوري: “نظام يتآمر مع اثيوبيا ضد مصر .. نظام يتحالف مع إيران ضد العرب”.

وأضاف فيصل القاسم: “نظام يعادي جاري العربي المغرب ثم قال شو: “يريد لم شمل العرب”.

وختم القاسم معلقاً بمثل شعبي: “تركت زوجها مبطوح وراحت تداوي ممدوح .. صب عمي صب”.

حفيظ دراجي يرد

وسرعان ما رد المعلق الجزائري حفيظ دراجي بتغريدة أثارت جدلاً واسعاً في منصات التواصل خاصة تويتر.

وكتب دراجي وكأنه بموقف الدفاع عن نفسه بصيغة “نحن”: “المهم أننا لا نخون، و لا نبيع وطننا ولا قضيتنا ولا شرفنا”.

اقرأ أيضاً: الصين و غلطة عمر أمريكية .. ترند عربي على تويتر أصله زيارة تايوان

وتابع: “لا نفتخر بتدمير بلدنا لأجل إسقاط رئيسنا” ودافع عن موقف نظام الجزائر بشأن لم شمل العرب.

وحول شمل العرب ذكر حفيظ دراجي: “لن يلملم، في ظل تفشي أنواع خطيرة من المخدرات و المهلوسات، وتزايد حجم التطبيع”.

حرب تغريدات وجدل واسع

وتعددت الآراء والتغريدات التي تهاجم كلاً من الإعلاميين أو تدافع عن أحدهما ضد آخر أو تدعوهما للصلح ونبذ الخلاف.

وغرد حساب ضباب الحجاز بأن: “لا مقارنة ثقافية ومهنية بين القاسم وخصومه الجزائريين وبأنه يفوقهم ثقافة ومهنية ورصانة”.

لكن نورد الدين ختال كان له رأي آخر حين ذكر بأن “فيصل القاسم هو من بدأ بالهجوم والتطاول على الجزائر والبادئ أظلم” وفق تعبيره.

وكان لحساب “عائدون” رأي آخر ذكر فيه بأن: “القاسم أخطأ بترد عليه ليه ناخد شعب كامل في السكة .. أعجزت في الرد عليه”.

وجاء في التغريدة: “أخطأ حفيظ دراجي في حق كل سوري حر دافع عن حريته وفقد أهله ووطنه .. الشعوب بريئة من أفعال هؤلاء الجزائري أو السوري”.

القاسم ودراجي بتغريدات أخرى

وراح كل من الإعلاميين بمشاركة تغريدات أخرى من أنصارهما في محاولة لتدعيم موقفهما فشارك دراجي تغريدة جمال ريان حول الجزائر.

وكتب الإعلامي جمال ريان ممتدحاً النظام الجزائري بأنه: “مثال يحتذى” بسبب ما وصفه: “مواقفها المشرفة تجاه القضايا العربية وعلى رأسها قضية فلسطين”.

وشارك القاسم بدوره تعليقات إعلاميين سوريين، يصفون ما يقوم به دراجي “نوع من أنواع المتاجرة بالقضية الفلسطينية” وفق تعبيرهم.

فيصل القاسم وحفيظ دراجي من هما؟

حفيظ دراجي هو إعلامي، ومُعلّق رياضي جزائري يعمل في قناة بي إن سبورت الرياضية العربية ومقرها قطر.

أما فيصل القاسم، إعلامي سوري ومذيع شهير في برنامج الاتجاه المعاكس على قناة الجزيرة القطرية.

وبسبب أن الإعلاميين ينتميان لمؤسسات قطرية، دفع ذلك البعض من كارهي تلك المؤسسات على ما يبدو لمهاجمتهما معاً.

 

محمد أمين ميرة
محمد أمين ميرةhttps://www.mohtasar.com/p/muhammed-emin-mira.html
صحفي سوري وكاتب محرر في مواقع عربية وسورية منذ 2011 عمل في موقع الجزيرة مباشر والمجموعة الإعلامية السورية وراديو روزنة وحصل على جائزة أفضل قصة حقوقية في تركيا عام ٢٠٢١. أسس محمد أمين ميرة موقع مختصر mohtasar وهو حقوقي وعضو رابطة الصحفيين السوريين وصحفيي الشرق الأوسط ومنظمة العفو الدولية.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisement -

الأحدث