10.4 C
New York
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

شفاعة أمير سعودي تنقذ مواطنين من الإعدام ومتابعون يشككون بالمقابل “فيديو”

ترند – شغلت قضية شفاعة أمير سعودي لمواطنين من الإعدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وقررت عائلة سعودية “عتق رقبتي” مواطنين من القصاص استجابة لـشفاعة أمير القصيم.

وظهر أمير القصيم فيصل بن مشعل بن سعود وهو يؤدي دور الوساطة لحل مسألة القصاص.

ونقل حساب قس بن ساعدة معلومات تفيد بأن الأمير أكد أن العفو عند المقدرة من أخلاق الإسلام.

كما امتدح محمد القزلان تدخل الأمير السعودية ناشراً مقطعاً مصوراً أظهر لحظة تدخل بن مشعل للصلح.

 

وعبر المغرد موسى الرفاعي عن سعادته لتلك الخطوة التي تجعله يحس بأن الدنيا ما زالت بخير حسب وصفه.

لكن بعض المغردين اعتبروا أن “تلك الخطوات تشجع على زيادة الجرائم ومن المفترض استبدال القصاص بالسجن”.

كما شكك البعض في أن يكون الصلح دون مقابل مالي لكن أحدهم ذكر بأن من يفعل ذلك لله فهو من الرجال الحقيقيين.

وكتب حساب يدعى بوسل: “أتحداك إذا دون مقابل” ليرد عليه مغرد يحمل اسم شتاء: “يكفي المقابل والله يحب المحسنين”.

وعن ذلك غرد حساب “أكمل أحمد” بأنه “ليس من الديانة أو الحكمة إساءة الظن في عباد الله لا سيما لمن لا يملك معلومات”.

كما أضاف بأن القلوب المؤمنة، والنفوس الطاهرة تأسرها هذه المواقف التي يحبها الله تعالى ويحض عليها”.

وختم أحمد قائلاً بأن “عفو الأولياء، وشفاعة الأمير مكرمتان تطيب بهما العلاقة بين أفراد الرعية، وبين الراعي والرعية”.

وكان لعماد نصيحة عامة لتجنب مثل تلك المواقف حث فيها على “الإحسان في تربية الأولاد وإبعادهم عن أصحاب السوء”.

شفاعة أمير سعودي .. الدية في السعودية

ويعتبر دفع الدية من الأمور القانونية في المملكة مقابل القتل الخطأ وتصل قيمتها إلى ما يعادل 300 ألف ريال سعودي.

ويتم حساب مقدار الدية حسب أسعار الإبل حيث تعادل في القتل الخطأ 100 رأس صغيرة الحجم خلال القتل العمد وشبه العمد.

اقرأ أيضاً: حساب المواطن يتصدر غوغل السعودية ومغردون: كأنما حيزت لنا الدنيا !

وبالنسبة للقتل العمد تكون الدية مغلظة على القاتل وهي عبارة عن مائة من الإبل منها أربعين حاملة بأولادها في بطونها.

وتعطى لأهل المقتول وإذا تنازل أحد عن حصته فلا تسقط حصص الباقين ولابد من دفعها من مال القاتل فقط.

تبرعات لإنقاذ امرأة

أواخر الشهر الماضي أقام متطوعون في السعودية حملة تبرعات لجمع مبلغ ودفعه لعائلة قتيل مقابل تنازلهم عن تنفيذ حكم الإعدام.

وهدف المتطوعون لجمع مبلغ 6 ملايين ريال (نحو 1.6 مليون دولار) لإنقاذ هدى بنت ممدوح من السجن بعد صدور حكم القصاص بحقها.

وتتيح السعودية لذوي المقتولين التنازل عن حقهم الخاص في قضايا القتل، بمقابل مادي يسمى ”الديّة“ أو بلا مقابل.

ويجنب ذلك القتلة المحكومين بحكم ”القصاص حداً“ إعدامهم، فيما يثير حكم الإعدام عموماً جدلاً واسعاً في العديد من دول العالم.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisement -

الأحدث