10.4 C
New York
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

الجالية الباكستانية في المملكة حولت شهباز شريف داخل المسجد النبوي إلى ترند بعد اعتداءات!

ترند العرب – بعد وقت قليل من وصوله على رأس وفد حكومي كبير للمدينة المنورة في أول زيارة خارجية له، تعرض رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف والوفد المرافق له لاعتداءات لفظية من أبناء الجالية الباكستانية داخل المسجد النبوي.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يرصد مجموعة من المعتمرين الباكستانيين وهم يلاحقون الوفد الحكومي لبلادهم ويصفونهم بالسارقين.

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهرت عضوة من أعضاء الوفد أثناء خروجها من المسجد النبوي في المدينة المنورة. وقد أحاط بها عدد من قوات الامن السعودي لإخراجها وسط هتافات مناهضة لها ولرئيس الحكومة شهباز شريف.

في حين أظهر مقطع فيديو آخر لحظة محاولة الامن السعودي الإسراع بإخراجها عبر استخدام إحدى المركبات الخاصة بالحرم المكي، وقيامهم بدفع المحتجين والمناهضين للحكومة الجديدة.

من جانبهم، أكد ناشطون باكستانيون، بأن السيدة التي ظهرت في فيديوهات الاحتجاجات من داخل الحرم النبوي هي وزير الإعلام مريم أورنجزيب.

بينما استنكرت وزيرة الإعلام “أورنجزيب” ما تعرضت له والوفد الحكومي في الحرم المكي من خلال نشرها الآية رقم “2” من سورة الحجرات :” یٰۤاَیُّهَا الَّذِیْنَ اٰمَنُوْا لَا تَرْفَعُوْۤا اَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِیِّ وَ لَا تَجْهَرُوْا لَهٗ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ اَنْ تَحْبَطَ اَعْمَالُكُمْ وَ اَنْتُمْ لَا تَشْعُرُوْنَ”.

وكان شهباز شريف والوفد المرافق له، قد وصلا إلى السعودية، الخميس، في زيارة رسمية هي الأولى منذ توليه رئاسة الوزراء، عقب أزمة سياسية، ما تزال مستمرة.

وتستغرق الزيارة التي بدأها رئيس الوزراء الباكستاني من المدينة المنورة بزيارة المسجد النبوي 3 أيام. ينظر أن يلتقي خلالها الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد السعودية الأمير محمد بن سلمان.

كما كان في استقبال شريف، بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وعدد من المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisement -

الأحدث