10.4 C
New York
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

نزع من أسرة تبنته.. رواد تويتر يتفاعلون مع حكاية الطفل شنودة

عرب ترند -تفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مع حكاية الطفل شنودة. ودشنوا هاشتاغ فعال بعنوان “رجعوا شنوده لأسرته اللي احتضنته”.

وبحسب ما تم تداوله في المواقع الاخبارية فإن قصة شنودة تعود جذورها لأربع سنوات مضت. عندما تم العثور على طفل ملقى في أحد الكنائس بمصر.

إقرأ أيضا: حملة ضد دكتورة مصرية بسبب تصريح “بيتك أولاً ثم مهنتك” فيديو

وقام زوجان قبطيان وهما آمال وفارون بتبني الطفل ومنحه اسمهما بشهادة ميلاد رسمية. وبحسب تصريحات الزوجين، فإن أهل فاروق أبلغوا عنهما الجهات المختصة، بأنهما اختطفا الطفل “خوفاً على الميراث”.

وبناء على ما سبق تم أخذ الطفل شنودة ووضعه في دار للأيتام، وفق القانون المصري. وينص القانون أن أي طفل غير معروف أبويه، فهو مسلمٌ بالفطرة، ولا يجوز لأسرة مسيحية أن تربيه.

حكاية الطفل شنودة حديث الرواد

وتفاعل رواد “تويتر” مع حكاية شنودة. وغرد”كيرو”:” الفكرة هل هما شايفين إن ملجأ أفضل من وجوده فى بيت، يهتم بيه ويحبه ويرعاه علشان ده بيت مسيحي”.

وتابع:”تخيل طفل رضيع أم اتبنته وربته واحتضنته ٤ سنين و خلاص هى عايشة إنه ابنها فجأة يتخطف من حضنها علشان هى مسيحية، دى تعيش ازاى بعد كدة”.

وبدورها قالت سما:” مش فرق مسلم أو مسيحي، المهم الولد يعيش وسط ناس بتحبه وسط أهل بيخافوا عليه، ده طفل و محتاج حياة”.

فيما كتب حساب يحمل اسم “فتكات”:” دلوقتي زوج و زوجة مابيخلفوش يقال انهم عثروا على طفل في كنيسة”.

وتابعت:”الصح يتعمل الأول محضر شرطة للإبلاغ عن العثور على الطفل ده ثم يتبنوه، لكن تبني من غير محضر شرطة ماينفعش”.

 

كما تفاعلت رحاب:” أخو الوالد الي اتبناه هو من بلغ الشرطة، ليه مش بتقولوا الحقيقة انه اخوه بلغ عنه، بتحاولوا تعملوا فتنة تشغلوا بها الناس”.

وأكملت:” وتدخلوا كلمة مسيحي ومسلم، لو الطفل مسلم او مسيحي مش هيفرق مع حد، المهم يتربي كويس في أسرته اليي اتبنته بس لو فيه خطأ لازم يصحح”.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisement -

الأحدث