10.4 C
New York
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

عسكري لبناني يعنّف زوجته ويذلّها .. فيديو يثير الغضب: “مفكرها ضمن ثكنة”

ترند – أثار فيديو تعنيف عسكري لبناني لزوجته غضباً واسعاً بين اللبنانين الذين حذروا من تصاعد العنف الأسري.

وأظهر مقطع مصور، لحظة اعتداء رجل من قوى الأمن الداخلي اللبناني على سيدة قيل إنها غنوة رامح علاوي.

و حسبما نقلته صحيفة المدن اللبنانية فإن غنوة تعرضت للتعنيف بشكل مستمر وحاولت الانتحار لكنها نجت بأعجوبة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك من يحاول “لفلفة” القضية والتستر عنها لكون المعنف من السلطات اللبنانية.

الأب يكشف هوية المتهم

ولاقت قصة الزوجة غضباً واسعاً واستياء كبيراً في صفوف لبنانين علق بعضهم بأن الزوج يظن أن الضحية ضمن ثكنة عسكرية.

اقرأ أيضاً: ليال الاختيار الاسم الأول في تويتر لبنان بعد تغريدة عن “الجمهور الباسيلي”

ونقلت صحفة المنصورية على فيسبوك معلومات على لسان الأب عادل علاوي أوضح فيها هوية المتهم.

كما ذكر علاوي أن المعاون أول عياش طراق اعتدى بشكل مستمر ومتكرر على زوجته غنوة وكاد أن يودي بحياتها.

وناشد والد غنوة كلاً من قوى الأمن الداخلي بقيادة عماد عثمان وكل أم وأب نصرة ابنته المظلومة حسب وصفه.

تعليق فيسبوك
تعليق فيسبوك

كما نشرت سعاد إلياس معلومات ذكرت فيها أنها تلقت تهديدات من أهالي عياش بإيذاء عائلة الزوجة وكل من يقف معها.

اعتقال الزوج

وعلق فراس بو حاتوم على ذلك قائلاً: “استفزني المشهد كثيراً .. راجعت المديرية العامة لقوى الأمن بهذا الأمر”.

عسكري لبناني يعنّف زوجته - تعليق فيسبوك
عسكري لبناني يعنّف زوجته – تعليق فيسبوك

وأضاف أن “قوى الأمن أخبروه أن الزوج تم توقيفه الأسبوع الماضي والاجراءات القضائية لا يمكن التدخل فيها”.

كما أوضح أن الأمن اللبناني وعد بأنهم سيتخذون الإجراءات المناسبة لحماية العائلة” واصفاً زوج الضحية بالمجنون.

وغرد حساب باسم ناصر فلسطين على تويتر: “لاسامح الله كل من يمد يداه على امرأة وهي إنسانة قبل كل شيء”.

وعلق حساب “العاملي” بأن الضحية بإمكانها اللجوء للقضاء لاستحصال قرار حماية مؤقت وبشكل عاجل وفوري.

فيسبوك
فيسبوك

ويكون ذلك عن طريق قاضي الأمور المستعجلة صاحب الصلاحية المكانية وبعد تقديم تقرير طبي من طبيب محلف أو مستشفى.

عسكري لبناني يعنف زوجته .. جريمتان سابقتان

وكان حساب ميغافون نيوز قد تحدث عن جريمتان إضافيتان بحق زوجتين في بلدة السنديانة العكارية ومنطقة الدبابسة.

اللافت أن أحد الجناة في الجريمتين من الجيش اللبناني ما يثير تساؤلات عن مدى إطلاق يد الأجهزة العسكرية في لبنان.

والزوجة الأولى التي تعرضت للقتل تدعى نبيلة عيدان وتبلغ من العمر 35 عاماً وقتلت برصاص زوجها التابع للجيش.

وفي الجريمة الثانية أقدم المدعو ع.ع على محاولة قتل زوجته بفتح جرة غاز في منزلهما وإضرام النار فيها لكنها نجت بأعجوبة.

محمد أمين ميرة
محمد أمين ميرةhttps://www.mohtasar.com/p/muhammed-emin-mira.html
صحفي سوري وكاتب محرر في مواقع عربية وسورية منذ 2011 عمل في موقع الجزيرة مباشر والمجموعة الإعلامية السورية وراديو روزنة وحصل على جائزة أفضل قصة حقوقية في تركيا عام ٢٠٢١. أسس محمد أمين ميرة موقع مختصر mohtasar وهو حقوقي وعضو رابطة الصحفيين السوريين وصحفيي الشرق الأوسط ومنظمة العفو الدولية.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisement -

الأحدث